الرئيسيةمحليات

مرصد الزلازل الأردني يسجل 818 نشاطا زلزاليا عام 2021

الحياة نيوز- سجل مرصد الزلازل الأردني التابع لوزارة الطاقة والثروة المعدنية 818 نشاطا زلزاليا خلال العام الماضي، وأكثر من 50 زلزالا العام الحالي.

وتضمنت الأنشطة الزلزالية 78 هزة محلية، و 308 هزات إقليمية تقع في المناطق المجاورة، فيما سجلت 432 هزة بعيدة تركزت غالبيتها في منطقة المحيط الهادي والمحيط الهندي.

ويقع الأردن على الحافة الشرقية لفالق البحر الميت الممتد من خليج البحر الأحمر جنوبا إلى جنوب تركيا حوالي 1100 كيلو متر والذي يعتبر الحد الفاصل بين الصفيحة العربية شرقا وصفيحة سيناء غربا.

وتعد منطقة بلاد الشام من المناطق النشطة زلزاليا عبر التاريخ، غالبيتها غير ملموس.

وأكد رئيس المرصد المهندس غسان سويدان، أن مرصد الزلازل الأردني هو الجهة الرسمية الوحيدة التي تمتلك أجهزة رصد زلازل في الأردن ولا تمتلك أي جهة رسمية أو جامعة حكومية أو خاصة أجهزة رصد الزلازل.

وقال إن العمل جار على إعداد دراسة الخطورة الزلزالية لمنطقة البتراء، حيث تم إنجاز 50 بالمئة من تسجيل نقاط الاهتزاز الطبيعي لمنطقة الدراسة خلال 2021.

وأضاف أنه تم تركيب محطتين جديتين للرصد الزلزالي (محطة جامعة آل البيت ومحطة العشة على الحدود الشمالية في إربد) لترتفع بذلك محطات رصد الزلازل إلى 22 محطة موزعة في جميع أنحاء المملكة (من أقصى الشمال الغربي إلى أقصى الجنوب الغربي للملكة وشرقا إلى رويشد)، وتعمل على مدار الساعة وطوال أيام السنة.

وتضم هذه المحطات أجهزة رصد الحركة القوية (تقيس الزلازل فوق 3.5 درجة على مقياس ريختر) وعددها 25 محطة مثبتة في السدود، إضافة إلى المحطة الحرارية وبعض المنشآت الهندسية لقياس الإزاحة في المبنى وتسارع الجاذبية الأرضية.

ويضم المرصد أيضا ثلاث محطات عالمية واحدة تابعة لمنظمة الحظر الشامل للتجارب النووية، إضافة إلى اثنتين تابعتين لمركز أبحاث الزلازل الألماني.

وأشار سويدان، إلى أن المرصد يقوم برصد وتسجيل وتحليل النشاط الزلزالي المحلي والإقليمي والعالمي بواسطة أحدث الأجهزة والتقنيات العالمية.

ومنذ إنشاء المرصد تم العمل على بناء وتطوير بنك للمعلومات الزلزالية الذي يستفاد منه في تحديث كود البناء الأردني وكذلك في إعداد كتالوج للزلازل يبين مصادر النشاط الزلزالي والتكتوني في الأردن والمناطق المجاورة.

كما تم تدريب وتأهيل الكوادر الفنية العاملة في المؤسسات الوطنية وفي الدول العربية الشقيقة، ووضع النشرات الإرشادية للمدارس والدفاع المدني، ونشر الأبحاث والدراسات الزلزالية بالتعاون مع المؤسسات العلمية محليا وإقليميا ودوليا.

(بترا – مشهور الشخانبة)

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى