آراء وكتابهام

على الرماة أن ينزلوا من الجبل ويشتبكوا مع المؤسسات

بقلم : محمد عناد الفايز ابوزيد –  مقولة ترددت الايام الماضيه ،،، وردي عليها وهل ان نزل الرماة عن الجبل نحقق النصر ،،،،لا والله ،لا الغنائم كسبوا ولا لنصرهم ذهبوا ، التقاطعية والتشاركيه مصطلحات لا معنى لها ، المشروع الحزبي هو ضرورة ملحة لبناء دولة قوية تحكمها الانظمه والقوانين ،،، لكن ببناء تدريجي وصحيح وبتزامن مع التطور السياسي عندنا، وليس فرض واقع حال كما هي كل التجارب السابقه ،،،،المشروع اصبح واقع حال الان علينا ان نتكيف معه ونستثمره بالطريقه المثلى ،، في الوقت نفسه تجد فئة من المتكسبون يتسترون خلف عباءة الملك بكل صغيرة وكبيره ،والملك براء منهم ،فجلالة الملك هو من يطلب من الشباب حمل القوس ورمي السهام على الفاسدين،، ،وكسب الفرص واستثمارها ،ويطالب الشباب ايضا بالثبات فوق الجبل لا النزول عنه ،لانه يعلم ان النزول هو بداية الانهيار وبعدها الاستسلام وهو من يقول ايضا باشروا بالضغط وارفعوا صوتكم عاليا لكن وللاسف لم يلتقط المسؤولين هذه الاشارات ،، اي نزول عن الجبل وهناك من يريد نزولك عن الجبل وكسر سهامك وخلع ذراعك لتصبح الاشعث الاغبر لا حامي لك ولا معين ،وهذا يؤكد ان هناك قوى خفيه تلتقي مع قوى التسحيج لوأد هذه الرؤى الملكيه لتبقى تنعم بمكتسبات لها .

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى