رياضة

تفاصيل جديدة حول سرقة أكبر بنوك مصر

الحياة نيوز -أين ستكون الوجهة المقبلة للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو؟ سؤال تردّد كثيراً في الآونة الأخيرة، بعدما بدا جلياً أن “سي آر7” لا يريد البقاء في مانشستر يونايتد، كما أن غيابه عن تمارين فريقه الإنكليزي أشبه بدعوة الأندية التي تشارك في مسابقة دوري أبطال أوروبا للتعاقد معه، لكن لا يبدو أن أياً منها لديه الإمكانات أو الرغبة في جذب نجم الكرة المستديرة.

عنونت صحيفة “دياريو دي نوتيسياس” البرتغالية اليومية مازحة “أغلى لاعب في الثلاثينيات من عمره في تاريخ كرة القدم”.

غير أن رونالدو لا يجيد المزاح، فرغم ارتباطه بعقد لمدة عام مع “الشياطين الحمر” في سن الـ 37 عاماً، إلاّ انه غاب عن تمارين فريقه في مركز التدريب في كارينغتون، ثم الجولة الاستعدادية لانطلاق الموسم الجديد في آسيا وأستراليا.

قال مواطنه وزميله في يونايتد برونو فرنانديز: “كان يعاني من مشاكل عائلية، لذلك علينا أن نوفر له مساحة وهذا كل شيء”.

تابع لاعب خط الوسط: “لا أعرف ما يدور في رأسه، إذا كان يريد الرحيل. لم أطرح عليه السؤال”، مؤكداً أنّ “الشيء الوحيد الذي سألت عنه كريستيانو، عندما لم يأتِ (عند استئناف التمارين)، كان إذا كان كل شيء على ما يرام مع عائلته، أخبرني بما يجري، وهذا كل شيء، لا يوجد شيء آخر، علينا احترام قراره”.

وضمن السياق ذاته، أكد مدرب يونايتد الجديد الهولندي إريك تن هاغ أن الوضع “هو نفسه الأسبوع الماضي”.

وبانتظار عودة لاعب جوفنتوس الإيطالي السابق (2018-2021) من عدمها، يستعد تن هاغ للموسم الجديد من دونه، لذا تابع قائلاً “أركز على اللاعبين الموجودين هنا والذين يقومون بعمل جيد، نحن في حالة جيدة. لا أطيق الانتظار حتى يأتي، وحينها سنقوم بدمجه معنا”.

يونايتد فتّاك من دونه
ولكن بالنسبة إلى الصحافي في مجلة “فانزين” الخاصة بجماهير النادي أندي ميتن “سيشعر الناس في كارينغتون بالارتياح لرحيله، ولا يرون أن رونالدو هو مستقبل يونايتد، كما تشعر الكثير من الجماهير بهذا الاحساس”.

فاجأت رغبة رونالدو في الرحيل الكثيرين في يونايتد، صاحب المركز السادس في الدوري الموسم الماضي والذي فشل في حجز بطاقته للمسابقة القارية الأم التي يرغب البرتغالي في خوض غمارها.

كما أثار توقيت تسريب خبر رغبة رونالدو بالرحيل والذي تم تنسيقه مع أحد الصحافيين المقربين من وكيل اللاعب جورج منديز، العديد من الاسئلة خاصة في منتصف شهر تموز/يوليو.

فمعظم الأندية المنافسة ليونايتد قامت بتعاقدات ضخمة في سوق الانتقالات الصيفية، اذ استقطب بطل الدوري مانشستر سيتي المهاجم النروجي إرلينغ هالاند وتعاقد ليفربول مع الاوروغوياني الدولي داروين نونييس، في حين سيجد يونايتد نفسه في سباق مع الوقت وعدم القدرة على التعويض في حال قرر “سي آر7” الرحيل.

ردّ يونايتد بالتأقلم بأفضل طريقة مع اسلوب تن هاغ الذي يريد تكريسه في ملعب “أولد ترافورد”، وهو اسلوب يمكن أن يتطور من دون البرتغالي الذي كان يميل إلى تدمير تمريرات الفريق على مدار الموسم الماضي.

وبالفعل، فقد أثبت فريق “الشياطين الحمر” نجاعته التهديفية بتسجيله 11 هدفاً في 3 مباريات أمام ليفربول وملبورن فيكتوري الأسترالي وكريستال بالاس. كما أظهر الثلاثي ماركوس راشفورد والفرنسي أنتوني مارسيال وجايدون سانشو بعض التكامل.

“ليست فلسفة” بايرن
غير أنّ قلة من الأندية لديها الإمكانات المالية للترحيب بلاعب يبلغ 37 عاماً ويتقاضى 580 ألف يورو أسبوعياً، حتى لو أعلم وكيل أعماله منديز الأندية التي يتواصل معها أن رونالدو “مستعد لخفض راتبه بنسبة 30 في المئة”، حسب الصحافة البريطانية.

في تشسلي، يعتقد المدرب الألماني توماس توخل أن رونالدو “هو لاعب رائع” لكنه يصب اهتمامه على الوافد الجديد “هدفنا الرئيسي، رحيم سترلينغ الذي وقّع” على العقد.

أما بالنسبة لرئيس بايرن ميونيخ، بطل الدوري الالماني في المواسم العشرة الماضية، أوليفر كان “بقدر تقديري لكريستيانو رونالدو، أحد أعظم اللاعبين، فإن الانتقال لن يتناسب مع فلسفتنا”.

ولا يشذ الأمر في إسبانيا، اذ أقرّ رئيس برشلونة جوان لابورتا بتناول الغداء مع منديز، لكن الأمر كان لمجرد “الحديث عن فترة الانتقالات بشكل عام”، وليس على الإطلاق عن احتمال وصول الهداف الدولي التاريخي (117 هدفاً في 189 مباراة دولية).

ووفقاً لصحيفة ماركا اليومية، فإن رونالدو “ليس مجدياً اقتصادياً” لأتلتيكو مدريد، ولا تتصور أيضاً عودة محتملة إلى القطب الثاني للعاصمة ريال حيث قضى المهاجم أفضل سنواته (2009-2018).

ورغم أن التلفزيون البرتغالي “تي في آي” صوّر رونالدو على شرفة شقته في لشبونة الأسبوع الماضي، إلاّ انه زعم أن صورة سيارة البرتغالي أمام مقر نادي سبورتينغ الذي خطا خطواته الاولى معه هي “مزيفة”.

يبقى في عالم كرة القدم الحالمون، مثل وسم #رونالدومرسيليا نشرته بعض جماهير النادي الفرنسي على شبكات التواصل الإجتماعي، لتؤكد للنجم البرتغالي أنه في حال انضم إلى مرسيليا فسيحصل على فرصة المشاركة في دوري الأبطال وعلى عشق الجماهير…

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى