عالم الجريمة

تطورات قضية مقتل شيماء جمال.. فيديوهات جنسية ومواجهة نارية

الحياة نيوز -لا تزال أصداء جريمة قتل الإعلامية المصرية شيماء جمال على يد زوجها القاضي أيمن حجاج تتردد في المجتمع المصري وبمواقع التواصل الاجتماعي.

وكشفت وسائل إعلام محلية مصرية، الأربعاء، عن تفاصيل التحقيقات في قضية مقتل الإعلامية شيماء جمال.

وتضمنت التحقيقات أقوال أحد الشهود في الواقعة، والذي قال إن القاضي المتهم أقر بأنه كان متزوجا بالمجني عليها عرفيا، وتحصلت خلسة على مقاطع مصورة لعلاقتهما بالفراش، ثم داومت على تهديده لإعلان زواجهما.

وأضاف أن المتهم الأول روى له أنه استأجر المزرعة محل الواقعة ليعرضها على المجني عليها من أجل شرائها لها لإنهاء إجراءات الطلاق، ويوم الواقعة رافقته إلى المزرعة ونشبت بينهما مشاجرة فتعدى عليها بمقبض سلاحه الناري بـ3 ضربات، ثم أجهز عليها بالضغط عليها بيديه وباستخدام “إيشارب حريمي” حتى فارقت الحياة.

وأقر المتهم أيمن حجاج بارتكاب الواقعة تفصيلا عند سؤاله شفاهية عن التهمة المنسوبة إليه بتحقيقات النيابة العامة المصرية.

وأكد أن الدافع للتخلص من زوجته الإعلامية شيماء جمال، احتدام الخلافات بينهما لكثرة تهديدها إياه بنشر مقطع مصور وصور لعلاقتهما الزوجية صورتها دون علمه، وفضح أمر زواجهما بين أقرانه بالعمل وزوجته وأهله وطلبها منه مبلغ 3 ملايين جنيه لتقبل أن يطلقها دون أن تسيء لمستقبله وسمعته.

وانهارت والدة المذيعة شيماء جمال، داخل قاعة محكمة جنايات الجيزة، فور المواجهة الأولى بينها وبين أيمن حجاج المتهم بقتل ابنتها.

وقالت: “ربنا ينتقم منك قتلت بنتي يا خاين، أنت وصاحبك الخاين، يا سفاح يا قتال القتلة، انتوا خونة وغشاشين، أنت كنت قاعد معايا وبتدور على بنتي معايا، وأنت قاتلها ودافن جثتها وبتضحك عليا؟، أنت بتقتلها ليه ما كنت طلقتها”.

ورد المتهم أيمن حجاج على صراخ والدة شيماء جمال في وجهه، وهو داخل قفص الاتهام قائلًا: “بنتك رفعت عليا السكينة وكانت هتموتني، وأنتي بقالك 7 سنين ما دخلتيش علينا البيت”.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى