رياضة

تأجيل المباريات.. مشهد تكرر مع الوحدات والحسين

الحياة نيوز – لم يكن لقاء الفيصلي وشباب العقبة الذي تقرر تأجيله استكماله اليوم السبت، إلى يوم غد الأحد، بسبب عطل في إنارة ستاد عمان الدولي، الحادثة الأولى على صعيد بطولة دوري كرة القدم.

وقرر الاتحاد الأردني أن تستكمل المباراة الأحد على ذات الملعب ومن الدقيقة “75” والتي قرر الحكم عندها توقيف المباراة لإصلاح إنارة الملعب، والنتيجة تشير إلى التعادل “1-1”.

ويعتبر تأجيل لقاء الفيصلي وشباب العقبة بسبب العطل الكهربائي، الأول الذي لا يستكمل نتيجة هذا السبب، لكن هناك لقاءات لم تستكمل وتم تأجيلها لأسباب أخرى.

ويستعرض موقع كووورة في هذا التقرير، مباراة الوحدات والحسين إربد التي استكملت بعد عدة أيام، بسبب تأجيلها، حيث حدث ذلك في بطولة الدوري عام 1996، وذلك وفقاً للتالي:

بالعودة إلى التاريخ، فإن أكثر من لقاء على صعيد بطولة الدوري لم يستكمل سواء بسبب الظروف الجوية، أو المشاجرات بين لاعبي الفريقين، لكن الحادثة التي ستبقى راسخة في ذاكرة الجماهير تعود إلى قبل 26 عاماً وتتمثل في لقاء الوحدات والحسين إربد.

وكان الوحدات التقى مع مضيفه الحسين إربد على ستاد الحسن ضمن الجولة السادسة لبطولة الدوري عام 1996، ويومها شهدت المواجهة حضوراً جماهيرياً كبيراً.

وفي هذه المباراة، احتسب حكم اللقاء آنذاك فهد هاشم ضربة جزاء لصالح الوحدات لينفذها عبدالله أبو زمع بنجاح في مرمى خلدون أرشيدات في الدقيقة “40”.

وبعد الهدف، اعترض مدير فريق الحسين إربد بشدة ورفض الخروج من أرضية الملعب حيث باءت كل المحاولات بالفشل، مما اضطر حكم اللقاء إلى إيقاف المباراة ومغادرة الملعب بعدما تواصل مع اتحاد كرة القدم.

وفي غضون ذلك، اجتمع الاتحاد الأردني مرتين لمناقشة أحداث المباراة، قبل أن يتم اتخاذ قرار باستكمال المباراة منذ الدقيقة “42” بنفس اللاعبين الذين تواجدوا في أرضية الملعب، لكن دون حضور الجماهير.

وتم استكمال المباراة يومها والنتيجة تشير إلى تقدم الوحدات بهدف عبدالله أبو زمع، قبل أن يتمكن فريقه من اضافة الهدف الثاني عن طريق هشام عبد المنعم.

وانتهت المباراة يومها  بفوز الوحدات على الحسين إربد بهدفين دون رد، وفي هذا الموسم ظفر الفريق بلقب البطولة.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى