ثقافة وفنون

بعد 20 عام خطوبة .. لوبيز و أفليك يدخلان القفص الذهبي

الحياة نيوز- دخل النجمان الأميركيان بن أفليك وجينيفر لوبيز القفص الذهبي دون إقامة حفل زفاف في نيفادا، عقب حصولهما على رخصة زواج من المحكمة، الأحد، في لاس فيغاس، بعد ثلاثة أشهر من خطوبتهما، وذلك بعيدا عن أعين الإعلام والكاميرات.

ونقلت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية عن TMZ صباح الأحد، أن إجراءات المحكمة تمت السبت في مقاطعة كلارك بنيفادا، وحصل الثنائي بن أفليك وجينيفر لوبيز على رخصة زواج، وقال مصدر مقرب منهما إنهما الآن زوجان.

كما أظهرت سجلات المحكمة أن لوبيز تعتزم حمل اسم جينيفر أفليك.

وفي شهر أبريل/نيسان الماضي، أعلنت لوبيز خطبتها من بن أفليك في مقطع مصور نشرته للجمهور، واستعرضت فيه خاتم خطبة يحمل حجرا من الزمرد الأخضر.

وكانت لوبيز أعلنت العام الماضي، عن عودة العلاقة بينها وصديقها بن أفليك.

وجاء إعلان لوبيز من خلال صورة شاركتها، عبر حسابها على موقع إنستغرام، والتي تبين تبادلهما القبلات على متن يخت، احتفالا بعيد ميلادها الـ52.

كما تم تصوير جينيفر لوبيز مع بن أفليك في فيديو شاركته زميلتها الممثلة والصديقة ليا ريميني، والذي يتضمن صورا ومقاطع من عيد ميلاد الأخيرة في شهر يونيو/ حزيران قبل الماضي.

وتقابل بن أفليك وجينيفر لوبيز للمرة الأولى أثناء عملهما سويا في فيلم ”Gigli“ من إنتاج 2003، وتحولت علاقتهما إلى صداقة وطيدة، وأصبحا من أشهر ”ثنائيات هوليوود“، وكادا أن يتزوجا، إلا أنهما انفصلا في عام 2004، بعد أن دامت علاقتهما لأكثر من عام.

وخلال فترة انفصالهما الطويلة، تزوج أفليك من الممثلة الأميركية، جينيفر غارنر، عام 2005 وأنجب منها 3 أطفال، لكنهما حصلا على الطلاق رسميا في 2017، بينما كانت لوبيز متزوجة من المغني مارك أنتوني، وانفصلت عنه في 2014، وأنجبت منه طفلين، كما أنها كانت مخطوبة من لاعب البيسبول السابق، أليكس رودريغيز لمدة 4 سنوات.

وقدم أفليك مع لوبيز فيلم ”جيجلي“ عام 2003 ثم فيلم ”جيرزي غيرل“ عام 2004. ومر بعض الوقت ثم أعلنا خطبتهما مجددا لكنهما لم يتزوجا.

جينيفر لوبيز وبن أفليك يدخلان القفص الذهبي

جينيفر لوبيز وبن أفليك يدخلان القفص الذهبي

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى