هام

الرفاعي: المرأة لا تدعم المرأة

الحياة نيوز-قال النائب الأول لرئيس مجلس الأعيان، رئيس اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية المنتهي أعمالها، رئيس الوزراء الأسبق، سمير الرفاعي، إنه تم أول نقاش في الأردن لحق المرأة في الانتخاب بخمسينيات القرن الماضي وتم تشريعه في عام 1966.

وأضاف الرفاعي، خلال حديثه في المؤتمر الإقليمي “المرأة في الأحزاب السياسية في المنطقة العربية”، أنه منذ تشريع حق المرأة في الترشح حتى هذا اليوم، لم يصل عدد المرشحات المنتخبات من خارج الكوتا إلى 11 سيدة فقط.

وأوضح أنه يوجد تهميش كبير للمرأة إلى جانب “المرأة لا تدعم المرأة في معظم الأحيان، وهو من أكبر التحديات، إذ حصلت جميع السيدات على 64 ألف صوت في الانتخابات النيابية بعام 2020، فهذا مؤشر أن 50 بالمئة من المجتمع حصل على أقل من 6 بالمئة من الأصوات”.

ونوه إلى أن الكتيب الجديد في المدارس بشهر أيلول المقبل، يمنح الطالبات على وجه الخصوص المعرفة بأن دورهن ليس بعد التخرج الوجود في المنزل، مؤكدا أنه يتوجب الإيمان الحقيقي بدور المرأة “وتضع الشروط في الأحزاب، وليس أن تتبع الشروط”.

ولفت إلى أن المرأة العربية تاريخيا لم تكن غريبة على القيادة أو الزعامة إن كان قبل الإسلام وبعده وفي العصر الحالي.

كما أكد على أنه لا يقلل من شأن المرأة التي تختار بان تكون “ربة أسرة” لكن يتوجب تنشئة الجميع بمساواة وعدالة، مشيرا إلى أن الهدف يرمي إلى وجود برامج حزبية للمرأة الأردنية والعربية.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى