الرئيسيةعربي ودولي

إيران تحذر من عملية تركية بسوريا

الحياة نيوز-

وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى طهران لعقد قمة مع نظيريه الإيراني والتركي يتصدرها النزاع في سوريا وتداعيات الحرب في أوكرانيا.

وعقب وصوله إلى طهران، اجتمع بوتين مع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، وبحث الجانبان العلاقات الثنائية بين البلدين، وفقاً لما ذكرته وكالة أنباء الطلبة الإيرانية “إيسنا”.

وخلال اللقاء، شدد بوتين على أن “العلاقات بين البلدين تتطور بوتيرة جيدة ويمكننا بالفعل التفاخر بأرقام قياسية للتجارة”.

من جانبها، نقلت الوكالة الرسمية الإيرانية “إيرنا” عن بوتين قوله خلال اللقاء إن “روسيا وإيران قدمتا مساهمة كبيرة في تسوية الوضع بسوريا”.

وفي سياق متصل، قال موقع المرشد الإيراني علي خامنئي إن الأخير استقبل بوتين الذي سيشارك في قمة ثلاثية تجمعه مع الرئيس الإيراني ونظيره التركي رجب طيب أردوغان.

 

تحذير إيراني

وفي سياق متصل، حذر المرشد الإيراني علي خامنئي، الثلاثاء، تركيا من تنفيذ أي هجوم عسكري شمالي سوريا، معتبراً أن ذلك سيعود بالضرر على سوريا وتركيا ويكون لصالح الجماعات التي وصفها بـ “الإرهابية”.

ونقل الموقع الرسمي للمرشد الإيراني عن خامنئي قوله خلال استقباله الرئيس التركي قوله إن “أي هجوم عسكري في شمالي سوريا سيأتي بالضرر على سوريا وتركيا ويكون لصالح الإرهابيين”.

وشدد خامنئي على أن “سيادة ووحدة الأراضي السورية مهمة ويجب حل القضايا الخلافية مع سوريا عبر الحوار”، مشيرا إلى أن “إيران تعتبر أمن تركيا من أمنها”.

وخاطب خامنئي أردوغان قائلا “سنتعاون معكم حتماً في محاربة الإرهاب لكن الحفاظ على وحدة الأراضي السورية مهم جداً بالنسبة لنا، ونحن نعتبر أمن تركيا هو أمننا وعليكم أنتم أيضاً أن تعتبروا أمن سوريا على أنه أمنكم”.

ولفت المرشد الإيراني إلى أن القضية السورية يجب حلها من خلال المفاوضات، وعلى إيران وتركيا وروسيا حسمها عبر الحوار.

من جهته، قال الرئيس التركي، خلال اللقاء مع خامنئي، إن “أنقرة تدعم مطالب طهران المشروعة في الاتفاق النووي”، مضيفاً أن “تركيا تشجع شركاتها على الاستثمار في إيران”.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى