محليات

130 شخصا تقدمو بطلبات بيوم وظيفي لذوي الاعاقة أقامتة الجمعية الوطنية لتأهيل الأسرة

الحياة نيوز. تحت عنوان من “حقي أن أعمل” أقامت الجمعية الوطنية لتأهيل الأسرة في مركز زها الثقافي باب الواد الهاشمي الشمالي، اليوم الوظيفي لتشغيل ذوي الاحتياجات الخاصة بالتعاون مع منظمة انترسوس الإيطالية، وبحضور عضو مجلس أمانة عمان ورئيس اللجنة المحلية الكابتن الطيار إياد الحواري، والمهندس مازن السعود رئيس مركز زها الثقافي باب الواد الهاشمي الشمالي، وفق نائب رئيس الجمعية ندى فرحانه.
ونوهت فرحانه ان الجمعية الوطنية لتأهيل الأسرة اطلقت هذه المبادرة لدعم هؤلاء الاشخاص وتمكنهم من توفير فرصة عمل لهم تعينهم على معاناة الحياة، وبانه شارك بهذه الفعالية اكثر من 30 متطوعا من المركز، بالإضافة إلى أساتذة من كلية الأميرة ثروت قسم التربية الخاصة وطلابهم، كما شاركت وزارة العمل، والمجلس الأعلى لذوي الاعاقة، فيما قامت الجمعية الوطنية لتأهيل الأسرة بالإشراف على هذه الفعالية.
ولفت فرحانه أن هذه المرحلة تتطلب منا جميعا أن نتكاتف جميعاً لخدمة الوطن، وتوطيد علاقات التعاون والمحبة بين المواطنين، وتمكن الجميع من زرع الابتسامة على وجه هؤلاء الاشخاص واسرهم، فيما تأسيست الجمعية الوطنية لتأهيل الاسرة عام 2006 وتهدف الى تقديم المساعدات العينية والنقدية والتوعية للأسر الفقيرة، مساعدة ورعاية الاطفال المعرضين للخطر “الطفولة وكفالة الايتام”، تدريب وتأهيل الاسرة بإقامة مشاريع انتاجية مدرة للدخل زراعية صناعية غذائية سياحية وثقافية وغيرها مثل انتاج الخبز وتربية السمك او المحاصيل زراعية وإنتاجية، تنمية قدرات ذوي الاحتياجات الخاصة “المعاقين”، بالاضافة الى تمكين وتطوير الشباب، وان الهيئة الادارية بالتعاون مع اللجان المعنية وضعت خطة للتعاون مع المؤسسات الوطنية العامة والخاصة للتواصل مع الأسر الفقيرة والمُحتاجة والأيتام، وأن مثل هذه المناسبات ترسخ التعاضد والتلاحم بين أبناء الشعب الأردني خاصة وأن هذه المرحلة تتطلب تكاتف جميع عناصر المجتمع الاردني لخدمة الوطن، وتوطيد علاقات التعاون والمحبة بين المواطنين، كما أن مثل هذه المناسبات ترسخ التعاضد والتلاحم بين أبناء الشعب الأردني، خاصة وأن هذه المرحلة تتطلب تكاتف جميع عناصر المجتمع الاردني لخدمة الوطن، وتوطيد علاقات التعاون والمحبة بين المواطنين، ونوهت فرحانه بانه قد قدمت اكثر من عشر شركات ومؤسسات فرص عمل للتشغيل، وكما تقدم ما يزيد عن 130 شخصا من ذوي الاحتياجات الخاصة طلبات توظيف في تلك المؤسسات، فيما ستقوم لجنة ذوي الاحتياجات الخاصة في مركز زها باب الواد بمتابعة تشغيل هؤلاء المتقدمين على أرض الواقع، حيث تأتي هذه الفعالية ضمن سلسلة من النشاطات التي تقدمها الجمعية لهذه الفئة والتي تسعى من خلالها على مساعدتهم في تمكين وتطوير قدراتهم والتعايش مع المجتمع، إضافة إلى برامج العلاج والتوعية والتثقيف.
يذكر أن مراكز زها الثقافية وبفروعها الـ 24 المنتشرة في العاصمة ومحافظات المملكة تم تنفيذها ضمن المبادرات الملكية السامية و أمانة عمان الكبرى وبالشراكة مع وزارة الادارة المحلية ووزارة التخطيط والتعاون الدولي، فيما تم تأسيس مركز زها الثقافي بتبرع سخي من السيدة زها جردانة منكو وتديره أمانة عمان الكبرى، ليقدم خدماته مجانا للأطفال لتعزيز قدرات الأطفال وإبداعاتهم من خلال تقديم البيئة التفاعلية لهم والنشاطات اللامنهجية، ويقوم مركز زها الثقافي بنشر مفهوم التطوع بين أفراد المجتمع.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى