اخبار منوعة

يعود للحياة بفضل طفليه

الحياة نيوز – قال بريطاني توفي 18 دقيقة، بعد توقف قلبه إنه مدين بحياته لطفليه الصغيرين.

وأصيب ستيوارت ووترز، بسكتة قلبية بينما كان خلف عجلة القيادة، عندما كان عائداً بطفليه سادي 10 أعوام وجود 7 أعوام، من تمرين كرة القدم مساء 1 مارس (آذار) الماضي.

وقال ستيوارت: “قال ضابط الشرطة هناك في ذلك الوقت، في هذه الحالة، كان احتمال النجاة واحداً من بين كل عشر حالات، لكن لحسن الحظ كنت من الناجين. إنه ليس شيئاً تريد أن يراه أطفالك أبدًا، لكنها لحظة فخر، وأنا فخور بهما جداً ولا يمكنني طلب أطفال أفضل”.

وقالت سادي: “قبل ذلك ، قال أبي أوه لا، لقد حدث ذلك مرة أخرى ولم نكن نعرف ما يعنيه، لذا بقي جود في السيارة. كنت في حيرة وخائفة أيضاً، لأني لم أعرف ما كان يحدث أو ما أفعل، فركضت إلى المنزل وبدأت أطرق الباب”.

وتابع جود “ركضت سادي لطلب المساعدة من أمي التي كانت في الحمام وبقيت في السيارة لأرى إذا كان أبي بخير، لكنه لم يرد”.

وأثناء وجوده في السيارة، أخذ جود زمام المبادرة لفك حزام أمان والده، وسارعت الزوجة ليان لطلب المساعدة من الجيران، وأخرجوا ستيوارت من السيارة، لمحاولة الإنعاش القلبي الرئوي قبل وصول المسعفين.

وظل ستيوارت في المستشفى 8 أسابيع ووضع جهاز صغير لتنظيم ضربات القلب في صدره لتفادي سكتة قلبية أخرى، حسب ذا صن البريطانية.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى