عالم الجريمة

يخطف حبيبته السابقة ويشِم اسمه على وجهها

الحياة نيوز -اتُهم رجل برازيلي بخطف حبيبته السابقة ورسم وشم على جانب من وجهها، انتقاما لانفصالها عنه.

وكانت تايان كالداس، (18 عامًا) من ولاية ساو باولو البرازيلية، في طريقها إلى المدرسة يوم الجمعة الماضي، عندما اقترب منها حبيبها السابق غابرييل كويلو، الذي أجبرها على ركوب سيارته.

وخوفًا من التعرض للضرب إذا لم تمتثل، ركبت الشابة السيارة واقتيدت إلى منزل حبيبها السابق في بلدية تاوباتي، وهناك، رسم غابرييل كويلو البالغ من العمر 20 عامًا وشمًا باسمه الكامل على الجانب الأيمن من وجه الفتاة، من أذنها إلى ذقنها. وعلى الرغم من أنه لا ينكر قيامه بالوشم، إلا أن كويلو يدعي أن تايان كانت أكثر من سعيدة للسماح له بالقيام بذلك.

وفي اليوم التالي، قدمت والدة تايان بلاغًا إلى الشرطة المحلية عن غياب ابنتها، وتمكنت من تعقبها وصولاً إلى مقر إقامة كويلو، وأخذت ابنتها إلى المنزل وشجعتها على توجيه اتهامات ضد حبيبها السابق، بدلاً من مجرد التستر على وشم وجهها الجديد وتعرضها للعديد من الكدمات.

واحتُجز غابرييل كويلو يوم السبت، على الرغم من أن والده أيد الادعاء بأن تايان كانت سعيدة بالسماح له بوشم اسمه بالكامل على وجهها. وبصرف النظر عن الاتهامات الجديدة لحبيبته السابقة، سيقضي كويلو أيضًا بعض الوقت في السجن لعدم الامتثال لأمرين تقييديين قدمتهما تايان، أحدهما في عام 2021 والآخر هذا العام، بحسب موقع أوديتي سنترال.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى