الرئيسيةمحليات

وزير العمل: الأولوية فقط للأردنيين في قطاع المحروقات / عاجل

وزير العمل: 500 دينار حافز نقدي تدفعه شركات المحروقات لكل من يكمل 12 شهرا في القطاع

وزير العمل: مسار مهني وتأمين طبي وضمان اجتماعي وحافز لكل أردني وأردنية يشتغل في قطاع المحروقات

الحياة نيوز – وقعت وزارة العمل اليوم الأربعاء مذكرة تفاهم لإعطاء الأولوية لتشغيل الأردنيين في قطاع المحروقات مع النقابة العامة لأصحاب المحروقات ومستودعات ووكالات توزيع الغاز وعدد من شركات تسويق المشتقات النفطية (توتال، جوبترول، المناصير) لتشغيل الأردنيين فقط في قطاع المحروقات، وبحسب توقعات هذه الشركات سيتم تشغيل 1500 أردني من الذكور والإناث خلال عام.

وقال وزير العمل نايف استيتية إن هذه المذكرة تأتي بالتزامن مع احتفالات المملكة بعيد الاستقلال السادس والسبعين واستجابة لتوجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني في إيجاد فرص عمل للأردنيين لضمان حياة كريمة لهم، والمذكرة أيضا تندرج ضمن برنامج “التشغيل الوطني” والجهود التي تبذلها وزارة العمل في تنظيم سوق العمل بهدف زيادة أعداد الأردنيين من الذكور والإناث لتشغيلهم في سوق العمل وفي مختلف القطاعات والأنشطة الاقتصادية بالتعاون مع القطاع الخاص.

وأضاف أن قطاع المحروقات قطاع حيوي ويوجد فيه العديد من فرص العمل، لهذا تهدف الوزارة من خلال هذه المذكرة وبالتعاون مع النقابة العامة لأصحاب المحروقات ومستودعات ووكالات توزيع الغاز وشركات تسويق المشتقات النفطية إلى إعطاء الأولوية للأردنيين للعمل في قطاع المحروقات وزيادة أعداد الأردنيين المشتغلين فيه، إضافة إلى توفير مسار مهني وتأمين طبي وضمان اجتماعي للشباب المشتغلين في هذا القطاع.

وبين استيتية أنه لتشجيع الأردنيين على الاستمرارية في العمل في هذا القطاع وبموجب مذكرة التفاهم ستمنح إدارات الشركات الموقعة على هذه المذكرة كل أردني سواء كان ذكرا أم أنثى يعمل في إحدى محطات المحروقات حافزا مقداره 500 دينار إذا أتم 12 شهر في العمل لدى أي شركة من هذه الشركات.

وأشار الوزير إلى أن جميع الاتفاقيات ومذكرات التفاهم المتعلقة بالتشغيل التي توقعها الوزارة سيكون مظلتها برنامج التشغيل الوطني (تشغيل) الذي أطلقته الحكومة لأن الأساس فيه وفي بناء هيكلته وتصميمه القطاع الخاص بناء على فرص العمل المتاحة لديه في كافة القطاعات وفي كافة محافظات المملكة.

وأكد استيتية أن برنامج التشغيل الوطني (تشغيل) برنامج جاء لتشغيل الشباب ذكورا واناثا لدخولهم إلى سوق العمل مباشرة، ولأن الهدف من البرنامج ربط الباحثين عن العمل بفرص العمل المتوفرة في القطاع الخاص.

بدوره ثمن نقيب النقابة العامة لأصحاب المحروقات ومستودعات ووكالات توزيع الغاز نهار سعيدات دور وزارة العمل وجديتها في توفير فرص عمل للأردنيين في القطاع الخاص، خصوصا في قطاع المحروقات.

وأكد سعيدات أن قطاع المحروقات يتوفر فيه فرص عمل للأردنيين وهذه المذكرة فرصة لقطاع المحروقات لزيادة أعداد الأردنيين المشتغلين فيه وإعطائهم الأولوية في التعيين، من خلال برنامج التشغيل الوطني واستفادة الشركات من امتيازاته.

من جانبها أكدت شركات تسويق المشتقات النفطية الموقعة على مذكرة التفاهم أنها ستكون حريصة على التعاون مع وزارة العمل لتحقيق أهداف هذه الاتفاقية لزيادة تشغيل الأردنيين وإعطائهم الأولوية في العمل، مشيرة إلى أن برنامج التشغيل الوطني سيسهم في تمكينها من تشغيل الأردنيين والاستفادة من الامتيازات التي يقدمها هذا البرنامج الوطني، إضافة إلى تقديمها مبلغ 500 دينار كحافز لكل شاب أو فتاة أتم 12 شهرا في العمل لديها.

وقال مدير إحدى الشركات المهندس ياسر المناصير:”هذه أول مرة نصل فيها إلى مذكرة تفاهم خاصة بتشغيل وإعطاء الأولوية للأردنيين للعمل في محطات المحروقات وتوفير مسار مهني للشباب للتطور في عملهم ونثمن دور الوزارة في هذه الجهود”.

من جانبه قال مدير إحدى الشركات المهندس مخالد الزعبي إن قطاع المحروقات قطاع حيوي وقادر على تشغيل الأردنيين من الذكور والإناث وهناك قصص نجاح تثبت ذلك، مثمنا التعاون بين الوزارة والشركات لإعطاء الأولوية لتشغيل الأردنيين في هذا القطاع.

وثمن أيضا مدير إحدى الشركات ستيفان لابو إن هذه الجهود والتعاون مع وزارة العمل يلعب دورا كبيرا في إعطاء الأولوية لتشغيل الأردنيين من كلا الجنسين الذكور والإناث في قطاع المحروقات.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى