الرئيسيةبرلمان 2020

هل ستمتد تأثيرات الغاز السام بعد انفجار العقبة وهل ستزداد أعداد المتوفين؟ د.المعايعة يجيب الحياة

 الحياة نيوز ـ محمد بدوي ـ دعا النائب د.عبد الرحيم المعايعة مقرر اللجنة الصحية النيابية من خلال الحياة بالرحمة لضحايا انفجار الغاز المسال في ميناء العقبة وتمنى السلامة للمصابين والشفاء العاجل لهم ، موضحا أن ما جرى هو مأساة حقيقية والجميع بانتظار التقرير النهائي عن تفاصيل ما جرى وتأثيرات الغاز السام والى اين وصلت تأثيراته والى أي حد.. جاء ذلك ردا على سؤالنا حول ما جرى في ميناء العقبة وإذا ما كان سيكون له تأثيرات قادمة على الصحة وهل من المتوقع ازدياد اعداد الوفيات؟ واضاف المعايعة للحياة : التقارير الاولية اشارت بأن تاثير الغاز السام كان لحدّ مُعيّن ولم يمتد وانتهى ، ورغم ذلك نؤكد ضرورة اتخاذ كافة الاجراءات والاحتياطات من الجهات المعنية والمختصة وفورا وعلى اهالي العقبة الكرام الاستماع الى كافة الارشادات والنصائح من قبل وزارة الصحة والجهات الامنية ، نحن لا ننكر ابدا الجهود التي بُذلت من قبل الامن العام والدفاع المدني ووزارة الصحة لكن المطلوب المزيد من الاجراءات الفورية للحد من اي تأثير لا قدر الله ونحن كما أسلفت آنفا بانتظار التقرير النهائي ، هذا الغاز السام له تاثير على الجهاز التنفسي خاصة لمن هو مصاب بالتحسس “الربو” وله تاثير على العينين وربما الحوامل والاطفال لذا اعيد التأكيد مرة اخرى الى ضرورة ان يستمع اهالي العقبة الى كافة الارشادات والنصائح.

اما بالنسبة لسؤالكم حول ما إذا كان متوقعا زيادة اعداد الوفيات هذا وارد ونتمنى ان لا يزداد اعداد الضحايا على الاطلاق وان يتم شفاء جميع المصابين بإذن الله.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى