تكنولوجيا

ماسك سيجتمع مع موظفي تويتر الخميس

الحياة نيوز -من المقرر أن يشارك إيلون ماسك في اجتماع شامل مع موظفي شركة الخميس، وهي المرة الأولى التي يتحدث فيها الملياردير مباشرة مع القوى العاملة في الشركة منذ أن بدأ محاولاته لشرائها في أبريل.

وقال متحدث إن الرئيس التنفيذي لشركة تويتر، باراغ أغراوال، أعلن الاجتماع في رسالة بالبريد الإلكتروني إلى الموظفين الاثنين، قائلا إنهم يستطيعون تقديم أسئلة للسيد ماسك مقدما، وفقا لتقرير نشرته صحيفة وول ستريت جورنال.

وقال المتحدث إن رئيسة التسويق في الشركة، ليزلي بيرلاند، ستدير الحدث.

وكان موقع “بيزنس إنسايدر” قد نشر تفاصيل ما يتعلق بالاجتماع في وقت سابق.

وفي أواخر أبريل، وافقت شركة تويتر على عرض ماسك بقيمة 44 مليار دولار للاستحواذ على الشركة وجعلها خاصة.

وفي وقت لاحق، قال ماسك إن الصفقة معلقة بسبب مخاوف بشأن دقة تقديرات الشركة لحسابات البريد المزعج Spam على منصتها على وسائل التواصل الاجتماعي.

وهدد ماسك في وقت سابق من هذا الشهر بإنهاء الصفقة في رسالة اتهم فيها الشركة بعدم الامتثال لطلبه للحصول على بيانات عن الحسابات غير المرغوب فيها.

وقال متحدث باسم تويتر في ذلك الوقت إن الشركة تواصل مشاركة المعلومات مع ماسك وإنها تخطط للاندماج.

ومع إعلان، الاثنين، لم يكن من الممكن تحديد ما إذا كانت خطط ماسك للتحدث إلى موظفي تويتر هذا الأسبوع تعني أن الجانبين قد توصلا إلى اتفاق، بحسب الصحيفة.

وارتفعت أسهم تويتر في البداية، وانتهت عند حوالي 37 دولارا، أي أقل بكثير من سعر عرض الشراء البالغ 54.20 دولارا.

وقد ترك عدم اليقين بشأن نتيجة الصفقة الموظفين في حيرة من أمرهم كما أثار تساؤلات حول كيفية تشغيل منصة تضم حوالي 229 مليون مستخدم يوميا بينما يستخدمها مالكها المحتمل لمهاجمة الشركة علنا على كل شيء من سياسات الإشراف إلى نموذج الأعمال.

وأعرب موظفو تويتر عن ردود فعل متباينة على عرض ماسك.

وعندما تم الإعلان عن ذلك، كتب البعض على قناة الرسائل الداخلية Slack أنهم يخططون للاستقالة، كما قال موظفون للصحيفة، في حين غرد أحدهم أن استحواذ ماسك يمكن أن يساعد في زيادة التوظيف.

وقال ماسك في تغريدات وإيداعات تنظيمية  ومقابلات إنه سيجري تغييرات كبيرة على تويتر عند شرائه، بما في ذلك تقديم خيار لتغريدات أطول وإنشاء زر تحرير للتغريدات وفتح خوارزمية النظام الأساسي حتى يتمكن أي شخص من مشاهدته والتوصية بالتغييرات.

كما تحدث عن الاعتماد بشكل أقل على الإعلانات وتخفيف موقف تويتر من الإشراف على المحتوى.

وفي مايو، قال ماسك إنه سيتراجع عن الحظر الذي فرضته المنصة على الرئيس السابق دونالد ترامب، واصفا إياه بأنه “قرار سيء أخلاقيا”.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى