اخبار منوعة

طلعة وقعدة رومانسية

الحياة نيوز ـ فيصل محمد عوكل ـ قررت اطلع طلعه رومانسيه ونقعد قعده متجوزين ماسوف علي شبابهم خاصه بعد خدمات وتجارب زواج عشرين سنه ولانه الزهق يدمر الحياه الزوجيه وتنشطه القعدات الرومانسيه استغليت الفرصه معاي سبع ليرات اشتريت بليره تسالي واعطيتها للمدام فلمعت عيونها فرحا وسعاده لان المتزوجين لايشترون التسالي الا حينما يكون هناك ضيوف فشعرت بالزهو والانتصار وقلت بإسلام النسوان رومانسيات حالمات بتقلب مخهم بوقيه تسالي وحتى اكون مفرطا بالحب والرومانسية والكرم اشتريت لها فنجان قهوه سفري حتى تتذكر ايام حبنا وقهوه حبنا وشاي حبنا وارغيله حبنا وقعده حبنا حتى وصلت لاقرب كوفيه شوب كويس ورخيص وابن ناس
وما ان جلست حتى وضعت المدام يدبها علي الطاولة وهي تقول ياسلام عليك ياحبيبي كنت خايفه تكون نسيت عيد زواجنا التاسع عشر وبقيت ساكته ولكنك والحمد لله تذكرته وهانحن نحتفل بهذه المناسبة وهنا قلت هها ودهشت جدا جدا ولكنني تراجعت وابتسمت بوجهها وانا احاول ان اتذكر متى تزوجنا لقد صعقتني المفاجأه ولكنني طنشت وسكت وحمدت ألله علي جمال الصدف والمقادير فهذه المجنونه لو تجاهلت او نسيت هذه المناسبه ستجعل الدنيا تقوم ولاتقعد واخذت تحدثني عن ذكريات حبنا ورحلاتنا وسفرياتنا واحداث واماكن أنا شخصيا نسيتها تمامآ وكان مخ الرجل فيه الات مسح للذاكرة تشبه مساحات زجاج السيارات فكيف تتذكر هذه المجنونه كل هذه الأشياء عبر الزمن وكانها بطارية سياره حديثه مشحونه فلا تفرغ طاقاتها فكدت ابكي علي حظ الرجال من ان ذاكره الرجال مثل ذاكره السمكه او الذبابه بتكشها بترجعلك فكدت اندم على الخروج فاذا بها تقول هل تتذكر هذه القلاده اشتريتها لي من دمشق فجننت وقلت ياالهي ماهذا واخرجت من حقيبتها ودعه بحريه ملونه وقالت وهذه اهديتها لي ونحن في العقبه وانا انظر ولا اصدق فقد نسيت كل هذا تماما وأعتقد تها اشياء ذهبت في الباي باي واخرجت صندوقا صغيرا مزخرفا وقالت وهذا ونحن في البتراء وانا اتفاجا وساكت وقالت وهذه تذكره رحلتنا الاولي حيث رحلتنا لصحراء رم حيث نمنا في الخيام وفجأه انقلبت الموجه معها وقالت بس انت كنت اناني انابردت لاني كنت متغطية بحرام واحد وانت معاك حرامين صوف وحكيتلك انا بردانه بس انت كنت نايم وبتشخر بس انا ضحيت وضليت قاعده ساكته انك دافي ونايم هاي أنانيه بس انا سامحتك وانا اكاد اشعر بان مخي كأنه كأنه في خلاط ولكن الدهشة وفجأه قالت شايف هاي العلبه اهديتني اياها من سقف السيل في عمان وتركتها تتحدث لعلها تفش غلها وتنفس عما في صدرها واخرجت قاروره عطر صغيره وقالت وهذه اهديتني أياها واحنا بطريق العمره اشتريتها بخمسه ريال بالسعودية وفجأه قلت لها بتعرفي الان تذكرت بانني رجل رومانسي عنجد فقد اعطيت نفسي الحريه ان اتكلم وقلت شكرا انك لم تنسي انني احبك لعلها تسكت فاذا بها تمسح دموعها وتقول اه بس لاتنسي انك ياما جرحتني وبكيتني لت انا وانا اكاد ان انهض والطم علي خدودي من المفاجأه ليش هالحكي ومتي حدث هذآ قالت بتذكر لما حكيتلك نفسي اطلع رحله بمنطاد وكنت زعلان وقلتلي انقلعي من وجهي انا بخاف من المناطيد يومين وانا بعيط لانك كسره خاطري بس انا قلبي كبير وسامحتك
فاشرت للنادل أن يحضر الفاتورة بدي أروح خلص فقعت معاي فاذا به ياخذ كل قرش في جيبي وخرجنا وانا اتفقد قواي العقليه وماهذا اليوم الاغبر ولكنني لذت بالصمت وخرجنا فقالت بليز وقفلنا سياره نروح فيها قلت انا طفران ولا فلس فمسحت دموعها واخذت تسير وانا اوسوس في نفسي قائلا ياويلي منها وسألتها يعني انا ماوقفت سياره يعني بكسر خاطرك قالت اه طبعا هذا عيد زواجنا وتخليني امشي كسرت خاطري ويمكن ينكسركعب الكندره كمان ياي منك.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى