الصندوق الاسود

صالونات عمان والعودة الى الشغب

الحياة نيوز ـ كتب محرر الشؤون المحلية ـ
ما ان تمر ظروف صعبة على هذا البلد الا ويتم استثمارها لغايات الشغب والشخصنة وكلمة حق يراد بها باطل ، دأبت هذه الصالونات لعقد لقاءات من خلال مآدب وولائم يلتقي عليها اصحاب الاختصاص في اطلاق الشائعات والنقد الجارح كتشويه صورة من هم في مواقع المسؤولية وفاتهم انهم كانوا بالامس في مواقع المسؤولية المختلفة يستخدمون نفوذهم في استقطاب الكثير بقصد تجميل صورتهم وانهم منقذين واحيانا يستخدمون سيوف مسؤوليتهم والتلميح بقطع الارزاق وتكميم الافواه وقد نسي اغلبيتهم ان الظروف الصعبة التي يمر بها بلدنا تحتاج الى قدرات وتضحيات بعيدة عن الشخصنة والانانية والنقد غير البنّاء.
ولهذا كله ينبغي على اصحاب هذه الصالونات ان يتقوا الله في بلدهم الذي ما بخل يوما عليهم بما يتمتعون به من ميزات واموال وثروات وان الوطن اليوم والشعب الاردني يحتاج الى وقفة واحدة داخل سرب الوطن لا خارجه وفي خندق الدفاع عنه ضد التحديات المفروضة عليه وان تكون الجبهة الداخلية جبهة قوية متماسكة حتى نتمكن من مواجهة ما تفرضه قوى الشد العكسي والتحديات الخارجية وان نكون يدا واحدة كما ارادها قائد الوطن ابي الحسين.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى