صحة وجمال

سن اليأس ليس مسؤولاً عن زيادة الوزن

الحياة نيوز – حملت دراسة فنلندية جديدة أخباراً جيدة للنساء اللاتي تقلقن من تأثير سن اليأس على الوزن، فقد تبين أن قدرة المرأة على حرق الدهون لا تنخفض نتيجة نقص مستوى هرمون الاستروجين. ويعني ذلك أن زيادة الوزن بعد انقطاع الدورة الشهرية تتأثر فقط بمعدل السعرات الذي تتناوله المرأة وتحرقه بواسطة الأنشطة. وقالت الدراسة التي أجريت في جامعة “يوفاسكولا” ونُشرت على موقع الجامعة: “من المحتمل أن تأثير انقطاع الدورة الشهرية على استخدام الدهون طفيف مقارنة بالحالة التغذوية أو مستويات اللياقة”. وأظهرت الدراسة “عدم وجود اختلاف في قدرة المرأة بعد سن اليأس على حرق الدهون مقارنة بالنساء اللائي لم يصلن إلى سن اليأس أو يستخدمن العلاج التعويضي بالهرمونات”.

ووفقاً للتجربة التي أجرتها الدراسة “النساء اللاتي كان تناولهن للسعرات أقل مقارنة بما يحرقنه عن طريق النشاط يستخدمن دهون الجسم بمعدل أعلى”.

وشاركت في الدراسة 42 امرأة، 26 منهن تجاوزن سن اليأس، وكان لدى الأخريات مستويات أعلى من هرمون الاستروجين، ولم تصل 7 منهن إلى سن اليأس ، وتتلقى 9 منهن علاجاً بالهرمونات البديلة. وتم قياس استخدام الدهون عن طريق القياس غير المباشر أثناء تمارين الدراجة.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى