اخبار منوعة

تترك المحاماة لتصبح معالجة نفسية للحيوانات

الحياة نيوز -تخلت أمريكية عن المحاماة التي كانت تدر عليها 70 ألف دولار في السنة، لتصبح معالجة نفسية للحيوانات الأليفة.

تخلت نيكي فاسكونيز عن عملها محامية عقارية، لتعمل معالجة نفسية للحيوانات في سبتمبر (أيلول) 2020، بعد اكتشاف شغفها بالحيوانات الأليفة وعلاجها نفسياً.

في (أيلول) الماضي، أطلقت “نيكي” أعمالها في رعاية الحيوانات الأليفة على فيس بوك وإنستغرام، وتيك توك، وانهالت عليها الطلبات والاستشارات بشكل غير مسبوق.

وتقول نيكي: “كنت بائسة في وظيفتي السابقة، كنت أعمل ساعات طويلة ولم أكن سعيدة ولكني كنت خائفة جداً من التغيير. بدأت التدرب على التعامل مع الحيوانات الأليفة لدى العائلة والأصدقاء، وبعض حيوانات الغرباء مجانًا، ولكن بمجرد أن أنشأت حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي، بدأت في الحصول على متابعين ولم يمض وقت طويل قبل أن تبدأ الطلبات في التدفق”

وأضافت “عندما أنشأت حسابي على تيك توك، اكتسبت 175 ألف متابع في غضون أشهر وبحلول يناير (كانون الثاني) 2022، اضطررت إلى التوقف عن قبول الحجوزات لأني أصبحت مشغولة للغاية. اضطررت إلى وضع قائمة انتظار تضم 4 آلاف شخص يطلبون مني التحدث مع حيواناتهم”.

وبات عملها الجديد يدر عليها أرباحاً تفوق ما كانت تحصل عليه من المحاماة، حيث تتقاضى ما يقرب من 350 دولاراً عن الجلسة التي تستمر لساعة واحدة.

غالبية الحيوانات التي تعمل نيكي معها حيوانات أليفة منزلية مثل الكلاب والقطط، لكنها عملت مع الخيول، والحمير، والأبقار، والخنازير، وطيور مختلفة، وفق ميرور البريطانية.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى