الرئيسيةمحليات

بلومونت توقع ستة اتفاقيات مع منظمات مجتمع محلي

وقعت منظمة بلومونت ستة اتفاقيات مع منظمات المجتمع المحلي من إربد، والمفرق، ومعان، والكرك، وعجلون، والبلقاء لتعزيز استدامة التنمية الاقتصادية

الحياة نيوز – وقعت منظمة بلومونت اليوم ضمن مشروع “دعم سبل العيش في الأردن”، الممول من قبل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ستة اتفاقيات مع منظمات المجتمع المحلي من إربد، والمفرق، ومعان، والكرك، وعجلون، والبلقاء لتعزيز استدامة التنمية الاقتصادية المحلية ودعم سبل عيش المجتمعات المحلية من خلال دعم المشاريع المنزلية.

ستقوم منظمة بلومونت ببناء قدرات منظمات المجتمع المحلي وتزويدهم بالأدوات والمعدات اللازمة لتقوم بدورها بدعم واحتضان أصحاب المشاريع المنزلية لضمان استمرارية عملهم وتعزيز الفرص التسويقية لهم. وستعمل منظمات المجتمع المحلي كوسيط بين المشاريع المنزلية والسلطات المحلية والمجتمع المحلي.

وفي هذه المناسبة قالت كارولين حداد، مديرة منظمة بلومونت الأردن: “سنوفر الدعم اللازم لمنظمات المجتمع المحلي لتعزيز استدامة المشاريع المنزلية وهذه الخطوة الأولى لتطوير أعمالهم نحو ريادة الأعمال والخروج للسوق المحلي، لتصبح من المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تسهم في دعم عجلة الاقتصاد الوطني والحد من البطالة”.

“لقد حققت المشاريع المنزلية نجاحاً كبيرا عبر السنوات الماضية، ولكن علينا أن نخطو خطوة أخرى إلى الأمام”، قال دومينيك بارتش، ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن. وأضاف: “من خلال العمل مع منظمات المجتمع المحلي، ستساعد هذه الاتفاقيات على توسيع نطاق الوصول وتوسيع قاعدة العملاء لرواد الأعمال الأردنيين والسوريين.”

يعمل مشروع “دعم سبل العيش في الأردن” على إدماج أصحاب المشاريع المنزلية في الاقتصاد ويعزز فرص كسب العيش للاجئين السوريين و الاردنيين الاقل ضعفا في الأردن. ويعمل المشروع على إضفاء الطابع الرسمي على المشاريع المنزلية من خلال التسجيل والترخيص، وتوفير لهم فرص تدريبية لبناء مهاراتهم وفتح لهم أسواق جديدة.
منذ عام 2019 ، عمل المشروع على تسجيل وترخيص 296 مشروعا منزليا من خلال وزارة الصناعة والتجارة ووزارة الإدارة المحلية.
ومن الجدير ذكره أن منظمة بلومونت (Blumont) هي منظمة دولية غير ربحية تعمل مع المجتمعات المحلية لتصميم وتنفيذ برامج باستخدام حلول إبداعية في مجالات الإغاثة والصحة وتحقيق الاستقرار والتنمية في معظم أنحاء العالم.

بدأت المنظمة عملها في الأردن من خلال تنفيذ عدة مشاريع في مختلف مناطق المملكة وداخل مخيم الزعتري، وذلك بالتعاون مع عدد من الشركاء، والمانحين، والمنظمات المحلية لتقديم خدمات مستدامة هدفها الحد من معاناة الفئات الأكثر ضعفاً في الأردن وتوفيرالأدوات والموارد اللازمة لزيادة قدرتها على الإكتفاء الذاتي، وتلبية احتياجات الفئات المتأثرة من الحروب والنزاعات.

 

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى