اخبار منوعة

العياقة في فن الحلاقة

الحياة نيوز ـ فيصل محمد عوكل ـ الجو حار جدا والمروحه تئن جدا وتكاد تشكو لكثره حركتها دونما توقف او راحه لالتقاط انفاسها وفجاه تذكرت بان لدي كنديشن صحراوي اكل عليه الزمان وشرب ولكنه لازال يعمل وكانه يريد ان يؤكد بان الدهن بالعتاقي الصينيه والتايوانيه واليابانيه فقلت ساشغله لعل الحر يخف في الغرفه ويتوقف تصبب العرق وبعد محاولا تي ان اتحول لكهربائي فاشل بتميز وميكانيكي ماشاء الله على الذكاء قمت بتشغيل ما يسمي كنديشن صحراوي لتخفيف وتلطيف الجو ومنع العرق المتصبب من كل انحاء جسمي ولاول مره اكتشف بان الانسان من الممكن ان يسرب ماء وايضا من الممكن ان يتحول الى شلال تعرق وبينما انا مشغول جدا بالتفكير بهذا الموضوع وخايف اشغل الكنديشن حتى لايرتفع سعر الفاتوره للكهرباء اخذت اتسلي بالانترنت فاذا ببرنامج نشره احدهم عن فوائد جز الصوف للخرفان والماعز وفائدته للخرفان وحتى لاتمتص الحراره وتمتص الحراره طاقه الخاروف او الماعز تذكرت شعري المكنفش وكانه شعر قنفد غاضب يستعد للعراك
وربما كان السبب في هذا التعرق وربما كان السبب بمنع الذبذبات العقليه والافكار من الخروج وربما تصاب الافكار بالصدا لانها ممنوعه من الخروج لان شعري مكنفش فقلت لن اذهب للحلاق او الصالون وسوف اوفر كل تعريفه او قرش او فلس ولو كان الطفر رجلا لترفشت ببطنه ودعسته دعس وتعلمت عليه كل فنون القتال من الكونغ فو والملاكمه والمصارعه الحره ولكن للاسف الطفر ليس رجلا وليس امراه اتشاطر عليها فقلت للمدام بليز يامدام انا اشتريت ماكنه حلاقه جديده وحديثه ممكن تجيبيها قالت او كيه ماي لاف يعني بالاجنبي لانه العالم يسير الان كله بيحكي انجليزي وبيلوق فمه كي يكون حضاريا كاذبا وبريستيج يكفينا شرهواحضرت ماكنه الحلاقه وقالت تفضل بالعربي ياحبيبي فتذكرت ام كلثوم واغانيها العاطفيه فقلت ممكن يامدام تحلقيليفاذا بها تجحظ عينيها وتقول ياسلام من نفسي ولو مره واحده احلقلك علي الناشف وامعط شعرك شعره شعره وتنهدت فتوجست منها ومن افكارها ولكن قلت رحماك ياملاك لعلها تكون يدها اكثر حنانا ولا تقوم بقطع احدى اذني او معط شعري بوحشيه وتقول الماكينه مش اصليه
واسلمتها راسي فشعرت وكانها تمعط شعري معطا وليس حلاقه فصرخت محتجا فقالت اااه اصمد من الف سنه وانا من كل نفسي هاي اللحظه عيب تتحرك خليك رجلولانها كانت قد فتحت اوتوسترادا عريضا من شعري لم يعد بامكاني الانسحاب وقلت اوكيه بس حرام عليك بليز قالت لو كنت عند الحلاق لما تخنفست ولدفعت علي الاقل ثلاثه دنانير ولكن ياحسره بحلقلك ببلاش ويادوب تحكيلي كلمه شكرا فهمهمت وسكت وهي تمرر الماكنه فوق راسي وكانها تذكرت جزازه العشب الزراعيه وبان راسي جغرافيا وهي معها تراكتور زراعي وانا اتعذب بصمت حتى انتهت وانا صابر لااتخنفس ولكني اردد في داخلي اغنيه مقهور ياولدي مقهور واحضرت مراه عريضه وقالت شو رايك احسن كوافيره صحيح ولكنني ابتسمت وقلت طبعا احسن كوافيره وتوجهت نحو المغسله وحاولت لملمه الموضوع واخبرتها انني ذاهب لشراء عصير وخرجت بسرعه الصاروخ عند الحلاق فالصالون لايبعد خطوات عن باب بيتنا وما ان نظر لراسي حتى قال اوه مين باقي يتعلم على راسك يعمل شوارع تدريب سواقه همهمت وسكت وحلقت ودفعت وخرجت واشتريت عصير ورجعت فاذا بزوجتي تقول لماذا تاخرت بالبقاله
اجبت لاشيء كان الزبائن كثر هزت راسها وتقدمت مني وامسكتني من راسي وقالت بتعرف حبيبي انا الان اكتشفت انه موهبتي كبيره وان حلاقتي لشعرك حلاقه عالميه قلت اه عارف قالت بتعرف انا لازم تفتحلي من بكره صالون حلاقه انت اكتشفت مواهبي وفجرت ابداعاتي الحلاقيه واخذت اهز راسي وانا اقول بداخلي اخ بس لو تعرف انها خيبه لاصيبت بالجنون ولكن شكرتها علي حلاقتها وفنها وابداعها وفجاه قرع الباب فاذا بابنتي تحضر ومعها طفلتها الصغيره وما ان جلست حتي قالت الصغيره نعيما جدو شفناك طالع من صالون الحلاقه نظرت المراه الي والى ابنتي وهزت راسها وغمزت بعينها وكانها تقول اه بوريك بس يطلعوا الضيوف اشوف كيف الك ساعه قاعد بتتخوث علي.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى