اخبار منوعة

العالم على فوهة بركان

الحياة نيوز ـ فيصل محمد عوكل ـ روسيا تضرب بقوه في اوكرانيا ولن تتردد عن تحقيق اهدافها مهما كان الثمن واوروبا ترسل الاسلحه نحو اوكرانيا فيزداد اوار الحرب واشتعالها وامريكا تضع كل امكانياتها من اجل فرض الحظر المرهق لروسيا المعتاده على الصراع وتبيع السلاح ولا زالت طبول الحرب تدق في المناطق المحيطه في اوكرانيا وبتهديد بتوسيع رقعه الصراع والدب الروسي لايمكن ان يقبل بالهزيمه وامريكا تهدد الصين ان اقتربت من جزيره تايوان والصين تهدد بانها مستعده للقتال بكل ما اوتيت في سبيل عوده للحضن الصيني ولن تسمح لها ان تبقي في الفلك الامريكي والاوروبي ودخل القمح في الصراع العالمي ليكون احد ادوات القوه في هذا الصراع والصين تدخل منطقه الشرق الاوسط لتخترق الحصار المفروض علي ايران وتشتري منها النفط بقوه وتوقع معها معاهدات تجاريه وربما اتفاقيات من تحت الطاوله والجزائر تقف في موقف حازم وقوي جدا امام اسبانيا وتستعد لكل الاحتماليات ودول تبيع سلاحا واخرى تشتري السلاح ودول تهدد الجوار فيما حولها واضحت ايران بعبعا في منطقه الشرق الاوسط وتشكل تهديدا حقيقيا وقويا لا احد يستطيع لجمها ومنعها من التمدد والحركه في معظم الاتجاهات دون رادع في منطقه ليست بحاجه الى توتر وهي اكثر المناطق توترا وفي لبنان تشتعل الاوضاع حول صراع الحدود وترسيمها وحول حقوق التنقيب عن النفط وحزب الله يعلن استعداده للصراع وبقوة واسرائيل تهدد بان المساس بمواقع النفط اعلان حرب عليها فهل انتقلت العدوي من الغرب الى الشرق ام انها عدوى او لعنه حلت علي العالم فاضحى مشتعلا بالتوترات وعلى ابواب شفير الحرب وتكاد الامم المتحده ان تكون حائره في قضايا المنطقه ومفاوضات حثيثه على اعلي المستويات في لبنان لكبح جماح وقوع حرب قد تمتد علي جبهات عديده وغير محدوده ستفرزها الحاله المجنونه والتي وصل اليها العالم من الشرق الى الغرب وكانما العالم يقف علي فوهة بركان لايعلم متى ينفجر ان لم يجد من يكبح عنفوانه او يغير مساره فتعود الامور الى ماكانت عليه من الهدوء والسكينه فهل تنجح المساعي للسلام ام ينتصر الجنون على العقلانيه والسلام.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى