الرئيسيةعربي ودولي

السيسي: مصر تبذل جهودا كبيرة لضبط الأسعار

الحياة نيوز- أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن الدولة حريصة على استقرار أسعار الوقود والطاقة رغم ارتفاعها عالميا.

وشدد الرئيس المصري، على أن الدولة رغم أن سعر برميل النفط حاليا إلى 120 دولارا للبرميل، أرجأت زيادة أسعار الكهرباء ثلاث مرات لتخفيف الأعباء عن المواطنين أخذا في الاعتبار أن هناك 17 مليون مشترك أي ما يعادل 17 مليون شقة تدفع فاتورة كهرباء تقل 50% عن ثمن الطاقة.

وأكد الرئيس السيسي، خلال افتتاحه مشروع مجمع الإنتاج الحيواني والألبان بمدينة السادات بمحافظة المنوفية اليوم الإثنين، على أن الدولة تبذل جهودا كبيرة لضبط الأسعار، مشيرا إلى أهمية زيادة معدلات الإنتاج في مختلف المجالات لتحقيق الاكتفاء الذاتي وتصدير الفائض إلى الخارج .

وقال السيسي: “اتكلمت مع الدكتور مصطفى .. هذه المرة الثالثة التي نأجل البرنامج علشان منحملش على الناس، وبنحاول تكون فاتورة الأعباء على الناس ما أمكن مناسبة”. وأوضح أن بلاده تسعى لاستصلاح أكبر مساحة من الأراضي للسيطرة على تكلفة الإنتاج، ومن ثم ضبط الأسعار، مشيرا في الوقت ذاته الدولة أرجأت الزيادة المقررة لأسعار الكهرباء مرات عديدة للتخفيف عن المواطنين.

وحث الرئيس السيسي على أهمية استغلال أكبر مساحة من الأراضي للسيطرة على تكاليف الإنتاج في ضوء النمو السكاني في مصر وارتفاع الأسعار في العالم كله.

وأردف: “الدولة تبذل جهودا كبيرة لضبط الأسعار، لافتا إلى أنه كان من المفترض أن تكون الأسعار في مصر أعلى بكثير من معدلاتها الحالية.

واستشهد بمعدلات التضخم ارتفعت بشكل كبير في الدول الأوروبية والغربية، جراء الحرب الروسية الأوكرانية، رغم أنها دول غنية وقوية ولديها إمكانيات ضخمة وحوكمة ولا تشهد زيادة سكانية عالية .

وأضاف الرئيس أن قدرات وموارد بلادنا لم تزد على مدى الخمسين عاما الماضية في الوقت الذي زاد عدد سكانها، مؤكدا ضرورة تحقيق قفزات في العمل الوطني لتعويض ذلك التأخر ومجاراة الزيادة السكانية .

وأوضح في هذا الصدد أن عدد سكان مصر زاد بنحو 15 مليون نسمة خلال السنوات السبع أو الثماني الماضية، وتابع “لو كانت معدلات نمو الإنتاج الحيواني في مصر قد زادت بنفس معدلات الزيادة السكانية كان سيتم السيطرة على الأسعار”

ونوه الرئيس السيسي إلى أن قفزة كبيرة في تكاليف الإنتاج كانت ستحدث لو تعاملنا مع أسعار الطاقة وفقا للمعدلات العالمية، مؤكدا حرص الدولة على استقرار أسعار الوقود والطاقة وأنها أرجأت الزيادة المقررة لأسعار الكهرباء مرات عديدة للتخفيف عن المواطنين.

ودعا الرئيس إلى ضرورة مشاركة القطاع الخاص في مجال الإنتاج الحيواني لما يتمتع به من آليات عمل وإمكانيات تفوق مثيلاتها في الحكومة، مؤكدا أننا نتطلع إلى أن يكون لدينا حوالي 3 ملايين رأس من الماشية من سلالات متقدمة سواء في انتاج اللحوم أو الألبان وهذا حلم نسعى إلى تحقيقه، وطموحنا وهدفنا المواطنون.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن الدولة تمكنت من اتخاذ إجراءات خلال السنوات الماضية لدعم الإنتاج الحيواني مثل مشروع البتلو، مشيرا إلى أن المليون رأس تصل إلى حوالي 50 مليار جنيه .

كما أكد، أهمية زيادة توريد محصول القمح، قائلًا:” لو هناك فرصة إن مزيد من التوزيع والتسليم للقمح يصل إلى 9 و10 ملايين طن، .. فضل كبير من ربنا إننا مررنا بأزمتين كبار، وأثروا على العالم كله، وكنا جزء كبير منهما،.. وإحنا لسه عظمنا ما نشفش”.

وأضاف: “بقول عظمنا ينشف حين يصل الدخل تريليون دولار في السنة.. ووقتها تحاسبوني، ولكن نحلم ونجري على حلمنا دا.. أنا بنام وأحلم بدخل تريليون دولار، و10 تريليونات دولار، وإن ذلك ليس ببعيد على الله”.

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، الإثنين، مشروعات الإنتاج الحيواني، والألبان، والمجازر الآلية، من مجمع إنتاج الألبان بمدينة السادات بمحافظة المنوفية.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى