اخبار منوعة

الأحجار الكريمة والاحجار اللئيمة وحجر الحنوش

الحياة نيوز ـ فيصل محمد عوكل ـ كل ما اعرفه بحدود معلوماتي منذ العصر الحجري والعصر الطباشيري بان الحجاره كانت تستخدم للمنجانيق والحروب وهي حجاره صلبه وصعبه وتصلح للمنجانيق وللحروب وايضا تستخدم للمقلاع وابسطها الصغير للنقيفه وصيد العصافير اولا واخيرا وهذا كان تركيزي عليه ويجيد الرعيان قذفه بقوه لردع الخراف التي لاتصغي لتحذير الراعي ايضا وبعدها تطور تفكيري العملياتي بان الحجاره في ااكسارات تطحن ويستخرج منها الناعمه للقصاره وتستخدم العدسيه لطمر الشوارع وبناء الشمعات والاساسات للبيوت وبعدها اضحيت اسمع عن الحجر الكريم وهو لايعني بانه يعطيك مالا بل بالعكس ستدفع انت المال الكثير للحصول عليه ويكثر استعماله علي خواتم النساء وقلائدهن واساورهن وزينتهن واتضح فيما بعد لي بأن الاحجار الكريمة لهآ اسرار مع النجوم ومنها من يعطيك الحظ الطيب ومنها مايحمل الحظ للنحس ولان اهتماماتي محصوره بعيدا جدا عن عالم المجوهرات والإكسسوارات والأشياء اليريستيجيه لم اهتم لهآ كثيرا فانا لااحبذ لبس الخواتم ولا البس حتي الساعات لااحب ان البسها ولكن ماجذب انتباهي جدا هو حجر شاهدته في احدي الفيديوهات وهو يكاد يكون بحجم البيضه ابيض ناصع يوضع تحت الشمس وبعدها تحمله وتسير به ليضيء لك الظلام وكانه يشحن نفسه بالطاقه ويضىء والذي لفت نظري هو ان الرجل الذي كان يتكلم قال بان اسم الحجر حجر الحنوش فاعجبني ولفت نظري غرابه الاسم الشعبي لهذا النوع من حجاره الطاقه والتي كان من الممكن ان يستفاد منها عبر العصور حينما علمت بان هذه الحجاره ترتبط ارتباطات بالطاقة والنجوم ايضا والحظ والحب وحتى أنني تذكرت حكمه قالتها احدي النساء ذات يوم قلبي على ولدي وقلب ولدي على حجر المهم ان لايكون حجر الحنوش هذا الذي اضحكني اسمه كثيرا فدخلت ابحث عن الحجاره الكريمة لاجد بانها لاتحصي ومنها ماهو غالي الثمن جدا ومنها ماهو بين الحجاره الكريمة والحجاره اللئيمه ويصلح كاكسسوار وسعره فالصو وتمنيت لو اعرف اين توجد هذه الحجاره لاشتري مترين منها اعمل لمبات توفير وتوفر طاقة ببلاش وهذه حجاره يعني اجيب اكم حجر احطهم بالشمس بالنهار وبالليل احطهم بالدار ولكن المشكلة بدي حجر حنوش كبير اشحنه اشفل الثلاجه وحجر اكبر للتلفزيون وحجر أحمله للاب توب من حجاره الحنوش الاسطوريه فمتى يتم اكتشاف حجاره الحنوش وبيعها لعمل الشاي عليها في الرحلات.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى