الرئيسيةمحليات

ورشة حول الواقع المروري في مدينة السلط

 

الحياة نيوز- عقدت بلدية السلط الكبرى بالتعاون مع معهد المرور الأردني اليوم الاثنين، ورشة حول “الواقع المروري في مدينة السلط مشاكل ــ توصيات”، وذلك بمناسبة يوم المرور العالمي وأسبوع المرور العربي.

وأكد محافظ البلقاء الدكتور فراس أبو قاعود خلال رعايته افتتاح الورشة، أهمية وضع خطة مرورية من قبل أصحاب الاختصاص لحل مشكلة الازدحامات المرورية التي تعاني منها محافظة البلقاء عامة ومدينة السلط خاصة، متمنيا أن تخرج هذه الورشة بتوصيات حقيقية قابلة للتطبيق على أرض الواقع.

ودعا أبو قاعود إلى عقد مؤتمر بمشاركة مختصين في العلوم الإدارية والعلوم الشرطية لمناقشة التحديات ووضع تصور واضح مبني على استراتيجية قابلة للتطبيق لحل المشكلة جذريا.

وأشار رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس محمد الحياري
إلى أهمية تكثيف الدور الثقافي والتوعوي ليبدأ من المنزل إلى المدرسة وحتى الجامعة لتنشئة جيل واع ومثقف لديه القدرة على التعامل مع متطلبات الحياة المختلفة ومنها كيفية استخدام الطرق ووسائل النقل وتغيير قواعد السلوك وتحديثها بشكل مستمر وتهيئة البنية التحتية اللازمة وضبط السرعة والتصرفات اللامسؤولة من قبل البعض.

ودعا المهندس الحياري إلى تشديد الرقابة على الطرقات وتغليظ العقوبات بحق المخالفين لإيقاف المسلسل الدامي من إزهاق الأرواح.

وقال المقدم المهندس فيصل الفريحات من معهد المرور الأردني إن مديرية الأمن العام وضعت وبالتنسيق مع الشركاء الخطط الاستراتيجية التي تساهم بتعزيز السلامة المرورية من خلال تأمين حركة مرورية آمنة والحد من الازدحامات ورفع مستوى الوعي المروري لدى جميع شرائح المجتمع والنهوض بكفاءة العاملين في الإدارات المرورية بالإضافة إلى التطوير المستدام لمنظومة العمل الشرطي وصولا إلى التميز في تحقيق رضى متلقي الخدمة.

وفي نهاية الورشة دار نقاش موسع حول عدة محاور أهمها “النقاط السوداء وعشوائية الاصطفاف والازدحامات المرورية والسلامة المرورية” بالإضافة إلى عرض تقديمي للمهندس صلاح الدين عربيات من بلدية السلط الكبرى ومحاضرة حول العوامل التي تؤدي إلى وجود الازدحامات وطرق الحل للدكتور عثمان غنيم من كلية الأعمال قسم التخطيط الإقليمي في جامعة البلقاء التطبيقية.

(بترا)

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى