الرئيسيةمحليات

مذكرتي تفاهم لاستكشاف النحاس والذهب بالأردن

 اعادت وزارة الطاقة والثروة المعدنية الزخم لقطاع الثروات المعدنية بتوقيع عدد من مذكرات التفاهم للاستكشاف والتنقيب عن هذه الثروات وذلك بالتركيز على الصناعات التحويلية لما تشكله من قيمة مضافة للاقتصاد الوطني والتوسع في فرص العمل وتحسين مستوى المعيشة للمجتمعات المحلية.

واطلق وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور صالح الخرابشة في كانون الأول 2021 مشروع استكشاف خام الفوسفات في منطقة الرويشد لتحقيق تكاملية العلاقة بين حقل الريشة الغازي ومشروع استكشاف الفوسفات الذي يعد مشروعا وطنيا ينفذ بسواعد وقدرات وطنية، وفقا لبترا.

وفي كانون الثاني 2022 وقعت الوزارة مذكرة تفاهم للتنقيب عن العناصر الأرضية النادرة والمعادن الاستراتيجية في منطقة دبيديب جنوب المملكة والتي تضم 17 عنصرا بالإضافة الى عنصر الليثيوم بعد ان عملت الوزارة في استكشاف هذه المعادن لمدة عامين بالاعتماد على مؤشرات أولية تدل على وجود هذه العناصر بكميات جيدة وتكتسب أهمية نظرا لدخولها في صناعات متطورة.

وفي شهر نيسان الماضي وقعت الوزارة مع شركة سولفيست التركية مذكرة تفاهم لاستكشاف خام النحاس والمعادن المصاحبة والتنقيب عنه في مناطق وادي أبوخشيبة وغور فيفا جنوب المملكة حيث أظهرت الدراسات تواجد خامات النحاس بكميات وتركيز جيد فيها.

وفي نيسان الماضي أيضا وقعت الوزارة مع شركة “تجانس لتملك وإقامة المشاريع” مذكرة تفاهم لإعداد خريطة بالثروات المعدنية لتعزيز فرص الاستثمار في المملكة لاجراء مسح كهرومغناطيسي لمناطق المملكة وإعداد خريطة للثروات المعدنية بالمملكة تتضمن المواقع التي من الممكن الاستثمار فيها في مجال التعدين ويتم الاستفادة منها لغايات التنقيب المستقبلية عن المعادن والمصادر الطبيعية.

وتوقع الوزير الخرابشة ان توقع الوزارة قريبا مذكرتي تفاهم لاستكشاف النحاس والذهب في اطار اهتمام الوزارة بإعطاء قطاع الثروات المعدنية حقه وجعله أولوية تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية بهذا الخصوص وللاستفادة منها في رفد الاقتصاد الوطني بقيمة مضافة ورفع مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي وتوفير فرص عمل ورفع مستوى الدخل في مناطق هي بأشد الحاجة لذلك.

وبهذا الخصوص يقول الوزير الخرابشة ان الوزارة تركز حاليا الجهود على الصناعات التحويلية لقطاع التعدين لتعظيم الفائدة من القطاع والتوسع في فرص العمل وتحسين مستوى المعيشة للمجتمعات المحيطة بهذه المشاريع خاصة وأنها مجتمعات بأمس الحاجة لمثل هذه المشاريع.

ولهذه الغاية اطلقت الوزارة وفق الخرابشة منصة لتسهيل اجراءات المستثمر في الثروات المعدنية.

وأضاف، ان إطلاق المنصة جاء ضمن الدفعة الثانية من المسرعات الحكومية وايمانا من الوزارة بأهمية زيادة الاستثمار في مجال الثروات المعدنية وتحسين مستوى الخدمات المقدمة من خلال التحول الالكتروني.

وتهدف المنصة الالكترونية وفق الوزير الخرابشة الى تسهيل اجراءات رحلة المستثمر في الثروات المعدنية والربط البيني بين الجهات المعنية لتقليل الزمن والعبء اللازم للحصول على الخدمة، والاستغناء عن الوثائق الورقية، وتقليل زمن الحصول على الخدمة.

ووصف الخرابشة المنصات الالكترونية بأنها بداية لإطلاق خدمات أكثر شمولا لتحسين الخدمات في مختلف القطاعات لتشجيع الاستثمار في الثروات المعدنية من خلال التطوير الدائم للمنصة لتتماشى مع متطلبات واحتياجات المستثمرين ولجذب مزيد من فرص الاستثمار في هذا القطاع المهم في الاقتصاد الوطني.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى