اخبار منوعة

كيف تشاكل شعر ذقنك؟

الحياة نيوز. فيصل محمد عوكل. نهضت مبكرا وانا نص متنكد لان الجو في الخارج كان نصف مغبر ونص حار وبدون موجات هواء ترطب الجو وكنت قد نسيت او تجاهلت من مده ان احلق شعر دقني واحضرت المراه وكانت كبيره واستطيع ان ارى كل شيء بوضوح شعر شايب وحتي شعرا راسي كنت اراه بوضوح كامل وفجاه شعرت بانني اعاتب نفسي علي غلطتها لماذا اهملتي الحلاقه فتجيب نفسي بكل وضوح مهو حضرتك كنت طفران ومعكاش حق شفرات الحلاقه اللي حضرتك بتشتريها وكنت اذكرك كل يوم وانت لاتصغي اللي وتتذكر كل شيء الا ذقنك تتركها دون تفقد تتذكر نشرات الاخبار كلها المحليه والعالميه وتلحق على اخبار اليوتيوب وتنسي شعر لحيتك وكانه ليس منك ولا ينمو ببطيء علي مساحه ذقنك حتى مل منك فاضحيت تهرشه بيدك فيضايقك ولم تتعلم منذ اول هرشه لذقنك حتي تحضر اله الحلاقه وتزيلها وينتهي الأمر ولكنك كنت تتبع اسلوب طنش تعش تنتعش وحتى ضاق وجهك منك واتسعت مساحات ذقنك المزروعه بالشعر فاضحيت تهرش منذ اول امس واليوم حضرتك تاتي وتضع اللوم على وما علاقتي انا نفسك بالموضوع وانت راسك يابس مابترد ابدا ولا بتحب تسمع الا ما يدور بدماغك اتفضل ناقش ذقنك واتركني بحالي مش فاضيلك وهنا نظرت نحو شعر ذقني وانا منرفز وكانها اضحت غابه من النباتات دون جز وتكاد بامتدادها تصل لتلتقي بمثلث شاربي وهذا يعني وكانني رجل الكهوف وحملت ماكنه الحلاقه مهددا شعر ذقني طالبا منه ان يسكت ولكنه كان لايابه لي بل شعرت وكانه يسخر مني ومن تهديدي له بالحلاقه واجتثاثه من جذوره قائلا اعمل اللي بدك اياه احنا قرفانين حالنا وبنهرشك حتى تعرف انا زهقانينك اتفضل بس احترمنا واستعمل ماء ساخن للحلاقه علي الاقل او معجون حلاقه وحضرتك اصلا بتحلق لحالك على الناشف وكانك تحارب حالك بحالك وبتتعذب قبل ان تخلص علينا ونخلص منك ونرتاح منك فلا داعي لماكنه الحلاقه ذات العزف المنفرد والازيز او ذات الثلاث شفرات الثمينه وان بقينا نعد ان نجعلك تهرش حتي تعرف باننا موجودين بذقنك ولا نني عصبي ومش ملاقي حدى اتشاكل معاه صرخت هاتو ماء ساخن واحدث انواع الشفرات الستنلس ستيل الغاليه يعني ستكلفني قش لحيتي حوالي دينار ونص ثمن الشفرات ولا داعي لان اتمغط من جديد واقول معيش مصاري ومفيش شفرات حلاقه وكانت معركه حاميه الوطيس بين شفرت الحلاقه الحديثه الفاخره وانا افش غلي بشعر لحيتي حتي اصضحت لحيتي لامعه دون شعره واحده واخذت امرر يدي متفقدا كل الامكنه وكي لايبقي مجال مره اخرى لاتمشكل مع لحيتي واعمل معاها طوشه عملا بالحكمه القائله واحد حامل لحيته والثاني تعبان فيها فاذا بنفسي تتدخل في ذروه فرحتي وانا ارشرش علي ذقني الكولونيا قائله عنجد انتو البني ادميين ما بتتعلموا الدرس الا لما تنهرشوا فقلت لنفسي طبقي بوزك احسنلك قالت شو يعني حضرتك ممكن تعمل معايب تفكرني شعر لحيتك تحلقلي قلت اه طبعا لا انت احجيه بس لو اعرف القطك قالت طيب طيب نعيما.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى