الرئيسيةبرلمان 2020

عاجل .. هنطش للحياة : الأردن يشتري محروقات بقيمة 3.5 مليار دينار

الحياة نيوز ـ محمد بدوي ـ أكد النائب موسى هنطش للحياة بأن الارتفاع السريع لأسعار النفط جاء نتيجة للتوترات بين روسيا وأوكرانيا، لكن أسعار النفط شهدت ارتفاعا قبل بدء الحرب، وذلك بفعل زيادة الطلب إضافة إلى خفض الانتاج من قبل بعض الدول. وقال هنطش : إن الحكومة الأردنية تعتمد بشكل كبير على النفط كمصدر للدخل، جراء تقاضيها ضرائب لهذه السلعة الاستراتيجية، لذلك فإن قرار الحكومة بتثبيت أسعار المحروقات قلل أرباح الحكومة من الضرائب بما يقدر بـ 100 مليون دينار. وأوضح النائب موسى هنطش : بشكل عام يقل الطلب على المحروقات خلال فصل الصيف، وذلك لعدم الاعتماد المباشر على المحروقات في شؤون الحياة اليومية كاستخدام وسائل التدفئة وغيرعا، كما هو في فصل الشتاء، في حين إن وقف الحرب بين روسيا وأوكرانيا سيعمل على خفض أسعار النفط. واعتبر بأن أي دولة لا تعتمد على نفسها في توفير السلع والمواد الأساسية ستبقى “راسبة” أمام شعبها وأمام حكوماتها، مشيرا “نحن في صراع مع أنفسنا ومع الزمن للاعتماد على الذات في توفير النفط من خلال استخراج الصخر الزيتي”. وأضاف : نحن حددنا مواقعنا وسنقوم هذا العام، ونبذل قصارى جهدنا لانتاج النفط من خلال الصخر الزيتي، وانتاج مشتقات نفطية أخرى”، مبينا بأن الأردن يشتري محروقات بقيمة 3.5 مليار دينار من الخارج، ونسعى لتحقيق الاكتفاء الذاتي، ولا نريد كميات تجارية لغايات التصدير”. ودعا هنطش الأردنيين إلى تغيير ثقافته الاستهلاكية في كثير من الأمور، كتقليل استخدام المركبات الخاصة في غير الحاجة الضرورية، والتوجه نحو وسائل النقل العام، ووسائل النقل الاقتصادية، مبينا بأن ذلك ينطبق على الثقافة الاستهلاكية في سلع أخرى، على رأسها استهلاك الدخان، حيث يعد الأردن الأكثر استهلاكا لهذه السلعة. كما طالب الحكومة بوقف هدر الأموال، وتحديد سقف أعلى للدخول، فمن غير المعقول ولا المقبول التفاوت الكبير في الدخول لموظفي الدولة، داعيا إلى إيجاد التوازن العادل، بين المواطنين لكي لا نجد أنفسنا في الهاوية.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى