آراء وكتابالرئيسيةزاوية المؤسس

ضيغم خريسات يكتب … الحروب التجريبية / عاجل

الحياة نيوز- ضيغم خريسات – منذ ثلاثة عقود نشاهد افتعال الحروب خصوصا في منطقة الشرق الاوسط وتحديدا بدأت في منطقتنا العربية ابان الغزو العراقي للكويت والذي كان ارضية خصبة لامريكا واسرائيل لصياغة مايسمى باتفاقية السلام كما ان الحرب التي شنتها امريكا ودول التحالف على العراق عام 1991 ادت تفكك وانهيار بماكان يسمى بالاتحاد السوفيتي فكانت التجارب العسكرية الامريكية تقيس مدى قوة الترسانة السوفيتية حينها من اسلحة دفاعية وهجومية وطيران لتثبت حينها امريكا ان اسلحتها متقدمة جدا على التكنولوجيا العسكرية الروسية .
التجارب العسكرية الامريكية على ارض الواقع دفعت ثمنه دماء الانسانية .

اليوم الحرب الروسية الاوكرانية تعيدنا الى المشهد الاول فالروس يحاولون اثبات تقدم التكنولوجيا العسكرية الروسية على المنظومة العسكرية الاوكرانية التي تعتمد على الاسلحة الامريكية والاوروبية وهنا بالطبع بدأت الرحلة التجريبية للقوى العسكرية بين القطبين فبوتين يريد ان يثبت للعالم ولامريكا وحلفائها وخصوصا ” الناتو” الذراع الايمن للادارة الامريكية انه لابد من ان يتوقف تقدم منظومتهم العسكرية وهنا وجب اجراء تجارب حقيقية على ارض الواقع بعيدا عن التدخلات الامريكية التي اوصلت الناتو تخوفها من التهديد الروس النووي لتلك الدول فكان اجراء اختبارات على اسلحتهم خصوصا الصواريخ الامريكية والاوربية وقياس مدى نجاحها على الجيش الروسي واسلحته الفتاكة يرافق ذلك حرب اعلامية غربية امريكية لايقاف تقدم الجيش الروسي اتجاه العاصمة كييف .

لكن الورطة التي لم يكن يدركها الغرب ان روسيا تمتلك اكبر مخزون من الغاز والبترول الذي تعتمد عليه دول اوروبا بنسبة تجاوزت الـ 60%  وان العقوبات التي فرضتها دول اوروبا وامريكا وحلفائها على روسيا لتثبت روسيا بان تكون القوة العظمى من جديد وانه لامكان لقوة وقطب واحد على الارض في هذا اليوم .

ان ما يحل بالعالم من دمار وجوع وفقدان للامان والغذاء اسبابه الحقيقية سباق التسلح والاسلحة الفتاكة التي باتت تهدد البشرية جمعاء فافتعال الحروب والتدخل في الدول الضعيفة وشعوبها ماهي الا اطماع وجشع الدول العظمى التي باتت مصدر التهديد الحقيقي للانسان بشكل عام وللطبيعة التي نعيش عليها.

فالحروب وتجارب السلاح ستنعكس على اصحابها وشعوبها بالمستقبل اذا لم يكن هناك اعادة نظر من قيادات الدول لحماية البشرية من الامراض والجوع واسرائيل والقضية الفلسطينية اولويه قصوى امام العالم لتحرير الشعب الفلسطيني  من الاحتلال وتعزيز السلام الشامل والعادل ليعيش العالم بسلام…بعيدا عن الحروب التجريبية للسلاح .

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى