الرئيسيةمحليات

“صناعة عمان”: مكتب التعاون الاقتصادي الالماني الأردني ساهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين

خلال لقاء مع وفد وكالة التشغيل الاتحادية الالمانية لبحث تشغيل الاردنيين

الحياة نيوز – أكد نائب رئيس غرفة صناعة عمان احمد الخضري، اهمية توسيع التعاون مع الجهات الألمانية لتطوير برامج التدريب المهني لعدة تخصصات صناعية فنية تغطي احتياجات القطاع الصناعي، خصوصا وأن التجربة الألمانية رائدة في مجال التعليم والتدريب المهني.

من جهته ثمّن عضو مجلس ادارة غرفة صناعة عمان سعد ياسين الدعم المستمر الذي تقدمه الحكومة الألمانية للأردن لمختلف القطاعات الاقتصادية بما فيها القطاع الصناعي، كما أكد على الدور الذي لعبه مكتب التعاون الاقتصادي الألماني الأردني منذ تأسيسه خلال السنوات الثمانية الماضية من خلال المساهمة في تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الأردن وألمانيا، وتنظيم عدد من المنتديات واللقاءات المشتركة.

واضاف ياسين خلال لقائه المدير الإداري لشؤون العلاقات الدولية في وكالة التشغيل الاتحادية الألمانية ماركوس بيرشر في مبنى الغرفة، بحضور مدير عام الغرفة الدكتور نائل الحسامي، ان الغرفة وبالتوازي مع جهودها في تسويق الصناعات الأردنية فانها تسعى دوما في تسويق الأردن كبلد غني يذخر باالكفاءات و لموارد البشرية ، وذلك ضمن المسؤولية المجتمعية والوطنية للغرفة بتوفير فرص عمل لابناء هذا الوطن في الداخل والخارج، بما يسهم في معالجة مشكلة البطالة المتفاقمة في الأردن.

مدير عام الغرفة الدكتور نائل الحسامي اوضح ان الغرفة وبالتنسيق مع مكتب التعاون الاقتصادي الالماني الأردني، قد رتبت لقاءات عمل جمعت ممثلين للشركة الوطنية للتدريب والتشغيل ومؤسسة التدريب المهني وهيئة تنمية وتطوير المهارات المهنية والتقنية، اضافة الى نقابة المهندسين الأردنيين ونقابة الاطباء ونقابة الممرضين ونقابة الصيادلة، مع وكالة التشغيل الاتحادية الالمانية، وذلك لبحث فرص واليات تشغيل الشباب الأردني في من مختلف التخصصات الجامعية والمهنية في سوق العمل الألماني.

المدير الإداري لشؤون العلاقات الدولية في وكالة التشغيل الاتحادية الألمانية ماركوس بيرشر، اوضح ان المانيا قد اطلقت برنامج (TRIPLE WIN) في الأردن بالتعاون مع منظمة ال GIZ بهدف خلق فرص لتشغيل الشباب الأردني المؤهلين في مجال التمريض بألمانيا، ويعمل البرنامج على استقطاب الكفاءات من عدد من الدول بينها الأردن، والتي تم اختيارها بعد دراسة المنهج التعليمي في الأردن، مضيفا ان اهم شرطين للراغبين بالعمل في المانيا من الشباب الأردني هي تعلم اللغة الالمانية واجتياز المستويات اللغوية المطلوبة واجتياز امتحان اللغة الألمانية المعتمد لدى الجانب الألماني، وكذلك معادلة الشهادات والاعتراف بها من قبل الجهات المختصة في المانيا، ولتسهيل عملية الاعتراف خلال البرنامج قام الجانب الألماني في اليوم نفسه بتوقيع اتفاقية توظيف الممرضين مع وزارة العمل الأردنية،
وأشار السيد بيرشر الى أن هناك طلبا كبيرا في سوق العمل الألماني على الشباب المؤهلين من مختلف التخصصات وأن الوكالة الألمانية تعمل حاليا على توسيع التعاون مع الشركاء الأردنيين من أجل تسويق الكفاءات الاردنية في مجالات اخرى بالاضافة الى مجال التمريض.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى