الرئيسيةمحليات

صك صلح عشائري بين الملكاوي وبني هاني

الحياة نيوز – وقعت عشيرتي الملكاوي وبني هاني صك صلح عشائري جرى مساء الجمعة 6/5/2022 في ديوان عشيرة بني هاني في محافظة اربد.

وترأس الجاهة شيخ عشيرة الكوفحي الدكتور أحمد الكوفحي يرافقه شيوخ ووجها من عشائر محافظة اربد. ووقع صك الصلح على إثر استشهاد الرقيب الشهيد زكريا مازن بني هاني برصاصة خرجت بالخطأ من زميله من أبناء عشيرة الملكاوي خلال الدوام الرسمي. واستهل الدكتور أحمد الكوفحي الحديث بقوله تعالى ( ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتٱ بل أحياءُ عند ربهم يرزقون ) وطلب من الحضور قرأة الفاتحة على روح الشهيد زكريا، حيث قال الكوفحي أننا في الاردن لا زلنا عشيرة واحدة تسموا وترتقي بسماحتها وصفحها مستمدة عراقتها من كتاب الله عز وجل واخلاق نبيها محمد صل الله عليه وسلم ، وهذا ما ترجمه ابناء عشيرة بني هاني عامة وذوي الشهيد خاصة.

واستشهد الكوفحي بالصلابة والجأش عند وقع الخبر على عائلة الشهيد الذين إحتسبوا إبنهم شهيدٱ عند الله بثباتهم وصبرهم حين علموا أن الحدث كان بالخطأ، مثمنا باسم من رافقه من وجهاء وشيوخ العشائر ما أقدمت علية عشيرة بني هاني من صفح وصلح دون مقابل إكراما لله والملك الجاهة الكريمة . وتحدث عم الشهيد باسم عشيرة بني هاني قائلٱ إننا لا نبيع قطرة دم إبننا بملئ الأرض ذهبٱ فهي الاكرم عند الله ، محتسبٱ ابنهم من كوكبة الشهداء في عليين ، وأثنى بني هاني على الجاهة الكريمة التي سعت وسارت لإصلاح ذات البين معتبرا ما قاموا به من أعظم الأمور والأجر عند الله حقنٱ للدم والفتن.

وأكد أن ما أقدمت عليه عشيرة بني هاني من صفح وتنازل وعدم الالتفات لسفاسف الدنيا ودون مطالب كان الغاية من وجه الله تعالى. وبدوره قدم العين محمد ملكاوي الشكر والعرفان باسم عشيرة الملكاوي لعشيرة بني هاني عامة وذوي الشهيد خاصة على ما قدموه من عفو وصلح وسماحة تجاة عشيرة الملكاوي، وأنه ما كان ليخرج إلا من بيت الدين والأصالة الأردنية العربية المتمثلة بعشيرة بني هاني عامة وذوي الشهيد خاصة داعياً المولى عز وجل الربط والثبات على قلب والديه ومحبيه. وثمن الملكاوي الدور الذي لعبته يد الخير والإصلاح للصلح بين العشيرتين من وجهاء وشيوخ محافظة اربد وعلى رأسهم فضيلة الدكتور أحمد الكوفحي.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى