محلياتهام

جمعية جذور لحقوق المواطن : إغتيال شيرين. ..إعدام خارج القانون

جمعية جذور لحقوق المواطن
Roots Society For Citizen Rights
إغتيال شيرين. ..إعدام خارج القانون. .. إغتيال لحرية الصحافة ؟
يمثل إغتيال الشهيدة شيرين ابو عاقلة جريمة إعدام جديدة متجددة خارج القانون ترتكبها سلطات الإحتلال الإستعماري الإسرائيلي الإرهابي بحق أبناء الشعب الفلسطيني مستهدفة حرية الصحافة وحق الصحفيين والإعلاميين بالحياة .
جمعية جذور لحقوق المواطن تؤكد على أن هذه الجرائم الممعنة سلطات الإحتلال الإستعماري الإسرائيلي العدواني في إرتكابها ما كان أن تتم لولا :
— الدعم الأعمى للإدارات الأمريكية المتعاقبة ولدول الإتحاد الأوروبي للكيان الإستعماري الإسرائيلي .
— تمكين الكيان الإستعماري الإسرائيلي الإفلات من المساءلة والعقاب عبر إستخدام الفيتو وبالعمل على عدم مثوله أمام محكمة الجنائية الدولية لإرتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية أو ترقى لذلك .
— غياب المساءلة عن رفضه تنفيذ القرارات الدولية ووصفها بأنها حبر على ورق وبعدم الإلتزام بأحكام الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وللعهود والمواثيق والإتفاقيات الدولية .
جمعية جذور لحقوق المواطن تطالب الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن الإضطلاع بمسؤولياتها وواجباتها بالعمل على :
أولا : إعتبار إسرائيل دولة مارقة لإنتهاكها مبادئ و ميثاق الأمم المتحدة .
ثانيا : فرض عقوبات رادعة على سلطات الإحتلال الإستعماري الإسرائيلي العدواني بمختلف مستوياتها عقابا على جرائمها بحق الشعب الفلسطيني الأعزل من السلاح التي توجت بإستهداف حرية الصحافة وامن الصحفيين والإعلاميين وآخرها إرتكاب جريمة إغتيال وإعدام خارج القانون للإعلامية الشهيدة شيرين أبو عاقلة .
ثالثا : تأمين الحماية الدولية للشعب الفلسطيني من جرائم سلطات الإحتلال الإستعماري الإسرائيلي التي لم تتوقف على مدار العقود السابقة إلى حين إلزام الكيان الإستعماري الإسرائيلي بإنهاء إحتلاله الإستعماري لأراض الدولة الفلسطينية المحتلة والمعترف بها دوليا وتمكين الشعب الفلسطيني من إقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .
جمعية جذور لحقوق المواطن ترفض سياسة الإزدواجية والإنتقائية التي تتبعها دول دائمة العضوية بمجلس الأمن في اللجوء لتنفيذ القرارات الدولية وتغييب سمو القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني وما دعمها للإحتلال الإستعماري الإسرائيلي لأراض الدولة الفلسطينية المحتلة ولجرائمه الوحشية إلا نموذجا لذلك .
كفى للسكوت عن جرائم إسرائيل الإستعمارية. .. وكفى لتمكينها الإفلات من المساءلة والعقاب. ..
جمعية جذور لحقوق المواطن تدعو احرار العالم وكافة منظمات ونشطاء حقوق الإنسان الإقليمية والعالمية لتعرية وفضح جرائم سلطات الإحتلال الإسرائيلي ودعم حق الشعب الفلسطيني بالحرية والإستقلال وتقرير المصير . .
فلننتصر لحرية الصحافة وأمن الصحفيين والإعلاميين وللتحرر من من نير الإستعمار أنما كان…

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى