اخبار منوعة

الفرفحينة والعكوب والزيت والزعتر المهيوب

الحياة نيوز ـ فيصل محمد عوكل ـ منذ ان هجرنا الفرفحينه والعكوب والخبيزه واخواتهن وبنات عمهن من العشبيات والنباتيات الخضريه اضحت الامراض والاعراض تتعربش علينا وتبهدلنا بهدله لاننا اضحينا نضيع الدرب ونقلد اكل الغرب ولحقنا الهم بورغر ولو كان هما ومبرغرا واضحينا نركض خلف الكتش اب والكتش دون اب اليتيم ونسينا ماء البندوره المفعوسه فعس ومعس وموضوعه في مرتبان نظيف في بيت خزين العيله حتى كدنا ننسي اكلاتنا الحبيبه الزعتر والزيت وهم زينه البيت وكدنا بالمدن ان ننسي كيف نزرع وننتف الزيتون ونعمل المخللات الزاكيه والتي اضحينا نتهمها بانها اكلات موديل قديم ونسينا باننا نحن من علق الصدا الغربي على عقولنا ونسينا اكلاتنا الطبيعيه الفطريه وعطاء الطبيعه لنا في مواسم البرق والرعد وموسم جمع الفقع او الفطر او المشروم كما يحب البعض ان يسميه ويدلعه وحتى كادت الاكله الشعبيه المقتربه علي الانقراض اذان الشايب مع اللبن ولولا كثره عشاق المجدره ومكانتها عند كبار السن لاضحت في خبر كان منذ زمان ومخلل الباذنجان اضحى بحاجه الي نساء كبيرات بالسن لتدريب الستات اخر موديل والتي لاتكاد تعرف تعمل قلايه بيض او قلايه بندوره وملزقه بالاندومي واضمحلال الذاكره النسائيه الحديثه من الاكلات الشعبيه التراثيه في المدن واضحت الاكلات كله او معظمه جاهز وسفري وبيدلعوه ديليفري ولو ان احدهم قال لابائنا او اجدادنا كلمه الدليفري لاعتبرها شتيمه بالاجنبي ولولعت الدنيا واشتغلت القناوي وزت الحجار والمقلاع بس الحمد لله ماتوا وما سمعوا هالحكي واللبنه المدحبره مع الزيت صارت تنباع بالدكان ما تنعمل بالبيت والزلمه يتنهد ويقول ياريت ياريت ياريت ياريت وكل هذا باسم التطور والتقدم والتحضر وكان التقدم والتطور والتحضر بده ايانا نموت من الجوع وتركنا الاواعي الحلوه الفضفاضه وصرنا نلبس اواعي حزق وعلي جلدنا ملزقه لزقه وكاننا مدهونين اواعي دهان . ياعيب الشوم على هيك تقدم للوراء واضحى البحث عن الخبيزه تخلف مين كان يتخيل هالحكي وشوربه العدس صار بدها مصاصه مثل العصير بريستيج واكثر ما يجنني هذا البريستيج ولو كان البريستيج رجلا لدعست ببطنه وخليته يعرف مكانته وبهدلته بهدله حتى القهوه العربيه الساده للشيوخ والختياريه والقاده صار الها اسامي غريبه وبطلنا نعرف شو بدنا نشرب وكل جيل له قهوه موديل مختلف عن الاخر ونسينا الشاي الحقيقي وطعمه مع نعنع وكيف العقل شعشع وشراب الزهورات من الزهر وكيف بيقهر المرض قهر حتى الميراميه صارت زعلانه منا وازعلنا الشيح والقيصوم والزعيتمانه تنادي ليش بطلتوا تشربونا ليش دشرنا الزراعه والقلاعه وحب الطبيعه وصرنا نحكي كل ماهو افرنجي برنجي حتى تبهدلت صحتنا فمتى متى نعود للطبيعه وتعود للخبيزه نضارتها ومكانتها ويعود الزعتر والزيت بجراره للبيت ايتها المجدره اعتذر عن تخلي الصبايا عن طبخك وياذان الشايب برضه بعتذرلك نيابه عن الناس ايتها الطبيعه الجميله الرائعه اعتذر بقوه لك باننا اهملناك وذهبنا نركض خلف الاكل الجاهز من فشلنا وكسلنا ايتها الطبيعه اعتذر اننا اهملناك وذهبنا نركض خلف كل شيء فرنجي برنجي فلا تؤاخذينا حتى خبز الطابون والصاج دشرناه ورحنا نركض وري خبز الكماج اخ ياعصر الشقلبه خليتنا نشتهي اكل الفلافل وخلي البريستيج ينفعنا بكره بنشوف اذا مارجعنا نزرع بايدينا والكفوف ونغني يامحلي لف الملفوف.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى