هام

إسرائيل: الإفراج عن السنوار كان خطأً كبيرا

الحياة نيوز-

قالت الحكومة الإسرائيلية، اليوم الأحد، إن “الإفراج عن زعيم حركة حماس في غزة، يحيى السنوار من السجون خلال صفقة الجندي جلعاد شاليط كان خطأً كبيرا”

جاء ذلك، في حديث مقتضب لوزير الاتصالات الإسرائيلي يوعاز هندل، مع هيئة البث الإسرائيلية العامة الناطقة بالعربية

ومن جهته، قال عضو برلمان الاحتلال (كنيست) عن حزب “ليكود” اليميني، آفي ديختر، إن “السنوار لا يجوز أن يصل إلى سن الشيخوخة”، في إشارة إلى دعمه لاغتياله

وتشهد الساحة الإسرائيلية، حملة يقودها صحفييون وسياسيون متطرفون، تدعو إلى قتل يحيى السنوار وقادة المقاومة الفلسطينية

وقال الناطق باسم “كتائب القسام”، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، أمس السبت، إن المساس بقائد “حماس” في غزة، يحيى السنوار، أو بأي من قادة المقاومة، يؤذن بزلزال في المنطقة، ورد غير مسبوق

وأكد “أبو عبيدة” في تصريح مقتضب، تلقته “قدس برس”، أن “المقاومة الفلسطينية، تحذر وتنذر العدو وقيادته الفاشلة بأن المساس بالأخ المجاهد القائد يحيى السنوار أو أيٍّ من قادة المقاومة هو إيذانٌ بزلزالٍ في المنطقة وبردٍّ غير مسبوق”

وشدد على أن “معركة سيف القدس، ستكون حدثاً عادياً مقارنةً بما سيشاهده العدو، وسيكون من يأخذ هذا القرار قد كتب فصلاً كارثياً في تاريخ الكيان وارتكب حماقةً سيدفع ثمنها غالياً بالدم والدمار”

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى