اخبار منوعة

“هرمون الحب” يحول الأسود الى صديقة واقل عدائية

الحياة نيوز – في دراسة جديدة لوكالة “فرانس برس” تم نشرها في مجلة “iScience” تفيد بأنه عندما يزيد هرمون الاوكسيتوسين المعروف باسم “هرمون الحب” عند الأسود يصبحون أقل عداءً وأكثر صداقة كما يقل الغضب وأقل عرضة للزئير على الغرباء.
وأوضحت عالمة الأعصاب والمؤلفة الأولى للدراسة جيسيكا بوركهارت أن الدراسة ستساعد كثيرا في تقليل غضب وعدوانية الأسود خصوصا في أفريقيا والعاملين بالسيرك.

وتابعت: “يمكننا رش أنف الأسود بهذا الهرمون إذا احتجنا أن يكون الأسد أقل عدوانية وأكثر صداقة”.
وقالت بوركهارت: “بعد أن عولجت الأسود بالأوكسيتوسين، وأعطيناها لعبة اليقطين المفضلة لديها للعب بها، رأينا أن متوسط ​​المسافة بينهما ينخفض ​​من حوالي 7 أمتار دون علاج إلى حوالي 3.5 مترًا بعد تناول الأوكسيتوسين”.

وأوضحت أن الأسود بطبعها عدواني ولا يحبون الغرباء، لذلك تجدهم يزيدون من الزئير عند رؤية غريب ويصبحون أكثر عدوانية، ولكن بعد رش الأسود بالاوكسيتوسين “هرمون الحب” لم يسمع الزئير وأصبحت اكثر صداقة مع الغرباء.

قالت بوركهارت إن هذا العلاج قد يكون مفيدًا في عدد من السيناريوهات، من بينها المساعدة في ربط الأسود غير المألوفة في السيرك أو حدائق الحيوان، ووضعها معا لتكون اكثر صداقة وحب.

وتابعت: “مع توسع المدن في إفريقيا وتعديها على أراضي الأسود، يضطر دعاة الحفاظ على البيئة إلى نقل الاسود إلى محميات خاصة حيث توجد انواع كثيرة من الاسود غير مألوفة معًا – وهنا يساعد الأوكسيتوسين في منع الصراع بينهم”.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى