اخبار منوعة

هابي بيرث دويانا مولود مشفش حاجة

الحياة نيوز ـ فيصل محمد عوكل ـ منذ ايام حضرت ابنتي ومعها ابنتها المشاكسه التي ليس لها حل ابدا وعمرها خمس سنوات واهدتني ابنتي بيجامه شتويه ولم تتكلم سوى ان قالت تهريها بعرق العافيه فلم افكر كثيرا بالموضوع وكان ان تقدمت ابنتها الصغيره المشكلجيه ووضعت امامي كيسا للهدايا جميل جدا وفيه هديه على شكل تفاحه من خزف واستغربت منها ولكنني ايضا لم افكر كثيرا بالموضوع والمفاجاه ان ابنتها الصغيره توجهت لامها ووشوشتها لتنفجر الام بضحك كاد ان يسبب لها قحه وضيق تنفس دون ان تقدر علي التوقف عن الضحك وقالت للصغيره روحي احكيله ليش بتوشوشيني فلم تكذب الصغيره خبرا وتقدمت منى وقالت ليش ما اعطيتني حق هديتي الك وكانها توجه لي صفعه نفسيه وصدمه رهيبه جعلتني افقد الثقه بنفسي والمصيبه ان هديتها لاتصل الى دينار فاعطيتها دينارا وانا اعيد لها هديتها وهي مبرطمه وتعتبرني انا غلطان ونسيت ان تفكيرها كان تجاريا بحتا ولاان تتمالك نفسها من الضحك لهول المفاجاه المهم تجاوزت الموضوع ولم افكر باي شيء ونسيت ماهي المناسبه لان من هم مثل سني الصغير من عهد الديناصورات المنقرضه والتنانين الطائره بالكاد يراهم الناس في المتا حف للديناصورات والواقع والزواحف والقواقع البحريه ربما حتى انني في الاعياد البس بيجامه
فقله الشغل بتعلم التطريز والفاضيس بيعمل قاضي كما يقول المثل وكثره التفكير تسبب القلق والتعكير تجاهلت ونسيت موضوع الهديه واليوم تلقيت تهنئه جميله من ابنه اخي اعزها الله وجملها بالسعاده وعمها بالهدى واستغربت وقلت لها مش عارف شوا لمناسبه باعثه الي كل عام وانت بخير وحتى اوغل بالسخريه قلت لها انا مثل اللؤلؤ مغلق علي نفسي صدفتي ونسيت التواريخ والايام وحتى المناسبات فقالت مناسبه عيد ميلاد فاخذت افكر انا احتفل بعيد ميلادي اذن انا مولود وانا بيجيني هدايا اذن انا موجود ولان الشغله كركبه وقد تحتاج ان يعمل لها هيزعه ويطلبوا غاتوه والكارثه ان يقوموا بطلب شموع ساعتها سارفض الموضوع تماما واكسر كاسات الشربات لان الشموع سيكون عددها ستته كروزات شمع ستغطي تماما قالب الغاتوه وممكن تعمل حريقه تولع القالب كمان وسنخسر قداحه غاز من كثر توليع شموع والاجمل ان يغني لي هابي بيرث دي يو دو سنه حلوه ياجميل كالاطفال وستكون هيزعه وتكاليف واقعد كنس وامسح اثار كركبه الصغار والكبار من الاولاد والاحفاد في الصالون والمكتب الله يحفظهم مما جعلني افكر من اول من احتفل بعيد ميلاده ولماذا وهل تم غناء هابي بيردي تو يو وهل احتفل الان باي عيد ميلادي الحديدي ام الطباشيري ام الفضي ام الذهبي ام الماسي هذه كركبتني حتى وانا متذكر بان اول حاله زهايمر اجتني قبل مده وتجاهلتها وانا حامل السيجاره بدخنها وبدور عليها وين ضيعتها فالشغله اشغلتني عنجد وخلتني انفض التراب عن ذاكرتي بانني عنجد انا كنت مولود مثل البني ادميين وليس كائنا طحلبيا او من الزواحف البريه او القواقع البحريه والصدفيات لهذا قررت ان افكر بعيد ميلادي الذي لااحبه تخيلوا واحد ما بيحب عيد ميلاده لانه يذكره بانه كان طفل وبعدين غلام وبعدين شاب وبعدين رجل وبعدين عجوز وبعدين شيخ كبير مراحل بتخلي شعر الواحد يشيب وكيف يفكر الاصدقاء بهذه المناسبه العجيبه والتاريخ فانا الان جعلوني افكر لاكتشف بانني اكاد اشبه كتاب تاريخ تحوي صفحاته ناريخا قديما ومتجددا وفيه جغرافيا وادب وثقافه وعجائب الحياه وعلوم وفكر يكاد ان يندثر هكذا ولكن الجميل ان تجد من يحبونك حقا يذكرونك وينفضون عن ذاكرتك التراب ويريدون ان يرسلوا لك رساله بانهم يحبونك ويذكرونك ويحتفلون بك واخذت احسب حساب الطفران ماذا يشتري لاحتفال عائلي حميم مع اصدقاء خلص كلهم اقول لهم كل عام وانتم بكل حب وسعاده ورضى واسعد الله اوقاتكم بكل خير ولكم الحب كل الحب اينما كنتم في كوكب الارض.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى