ثقافة وفنون

مطربة مصرية مشهورة تعتزل: سأترك الشهرة تقربا إلى الله

الحياة نيوز- في خطوة مفاجئة وصادمة للجميع، أعلنت المطربة المصرية زيزي عادل اعتزالها دون أي مقدمات أو أزمات مرت بها أو أعلنت عنها خلال الفترة الماضية.

وعبر مقطع فيديو نشرته من خلال حساباتها على “السوشيال ميديا”، أكدت زيزي أنها تريد الإعلان عن أهم وأحلى خبر في حياتها، وهو قرار اعتزالها.

وأشارت إلى كونها اتخذت القرار قبل فترة طويلة، ولكنها لم تعلن عنه قبل أن تستشير دائرة معارفها وأصدقائها المقربين، الذين دعموها وشجعوها على اتخاذ القرار.

وأوضحت صاحبة أغنية “واحدة تانية”، أنها ستترك الشهرة، من أجل التقرب إلى الله عزوجل، وهو أمر أهم بكثير.

الفترة الماضية شهدت تقربا منها إلى الدين، واكتشفت أنها مطالبة بأن تكون سيدة ملتزمة، وهي ما تحاول القيام به قدر الإمكان، أما ظهورها بدون حجاب، ففسرته بأن الأمر يحتاج إلى خطوات ولا يأتي بين ليلة وضحاها، لذلك فهي تتمنى أن ينعم الله عليها بنعمة الحجاب، واستشهدت بأن الله خلق الدنيا في 7 أيام ولو شاء لخلقها في يوم واحد ولكن للأمر حكمة، لذلك لا تأتي الأمور جميعها في وقت واحد.

زيزي أكدت أن الفن هو مصدر دخلها الوحيد ولكنها تركته وهي تعلم أن الله سيرزقها ولن يتركها، وهو ما يجعلها تشعر بالرضا، خاصة أنها بعد اتخاذ قرارها تعرضت لمواقف هي بمثابة اختبار من الله. بعد حصولها على عروض لم تكن تأتيها وهي تغني، ولكنها على الرغم من ذلك رفضت العروض وتجاوزتها.

ووصفت حالتها بشكل مبسط قائلة “أنا زيزي البني آدمة الطبيعية جدا، طالعة تقول إنها بطلت تغني”.

وفي ختام رسالتها تمنت زيزي أن يكون الله راضيا عنها وقت وفاتها، لذلك فضلت أن تكون مستعدة للقاء ربها، وأن تكون راضية عن أفعالها وحياتها، وطلبت من متابعيها دعمها وتشجيعها.

وبدأت زيزي عادل مسيرتها الفنية في عام 2004، وعرفت في الوطن العربي حينما شاركت في أحد برامج اكتشاف المواهب وحصلت وقتها على المركز الثالث.

وبعد أن شقت طريقها وقدمت ألبومين غنائيين غابت لسنوات بسبب مرض والدها، ولكنها عادت مرة أخرى وقدمت العديد من الألبومات.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى