رياضة

ما سر الشرط الجزائي في عقد أراوخو مع برشلونة؟

الحياة نيوز- أعلن برشلونة الإسباني توقيع عقد جديد مع مدافعه الأوروجواياني رونالد أراوخو، بشرط جزائي ضخم يبلغ مليار يورو.

أراوخو ليس أول لاعب في صفوف برشلونة يتضمن عقده شرطا جزائيا بقيمة مليار يورو، وسبقه في ذلك زميليه أنسو فاتي وبيدري جونزاليس. الشرط الجزائي أثار عدة تساؤلات بسبب الرقم المرتفع والذي يبدو مبالغا فيه، حيث أنه من شبه المستحيل أن يقوم أي نادٍ بدفع هذا المبلغ لشراء لاعب واحد.

مجلة “فوربس” الاقتصادية الأمريكية تطرقت لهذا الأمر بعد تجديد عقد بيدري في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وفندت أسباب وضع برشلونة لهذا الشرط في عقود اللاعبين، خاصة الشباب.

وبحسب ما ذكرته “فوربس”، فإن القوانين في إسبانيا تشترط وجود شرط جزائي في عقود العمل الاحترافية، ومن بينها عقود لاعبي كرة القدم، وهو أمر يصب في صالح الطرفين.

ولهذا يلجأ برشلونة، وريال مدريد من قبله، لوضع شرط جزائي برقم مهول يصل إلى مليار يورو، لكي لا يتمكن أي ناد من كسره. وألقت المجلة الضوء على معاناة برشلونة من أزمة مالية طاحنة، تجعله في موقف أضعف من العديد من الأندية الأوروبية الكبيرة صاحبة القوة المادية حاليا، وهو ما يدفعه لاتخاذ كافة التدابير للحفاظ على مواهبه الشابة من الانتقال بأسعار زهيدة.

وتساعد الشروط الجزائية الضخمة على دخول برشلونة مفاوضات بيع لاعبيه بقوة أكبر، ومن ناحية أخرى هو يضمن للاعب قيمته في الفريق، فهذا المبلغ يعني أن النادي يريده ولن يفرط فيه بسهولة.

جدير بالذكر أن البرازيلي نيمار دا سيلفا بات أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم -حتى الآن- برحيله المفاجئ من برشلونة إلى باريس سان جيرمان في صيف 2017 مقابل 222 مليون يورو، قيمة كسر عقده مع البارسا، في صفقة أثارت جدلا كبيرا حينها.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى