ثقافة وفنون

مايا دياب تهاجم رجال الدين وتعترف: عشت المساكنة مع رجل

قالت الفنانة اللبنانية، مايا دياب، إنها عاشت المساكنة مع رجل قبل زواجها منه، وإنها لا تعتبر هذه المسألة زنا، بل حرية شخصية. وأوضحت مايا دياب خلال استضافتها في برنامج “جعفر توك”: “عشت المساكنة قبل زواجي، لأنه كان من المهم التعرف على بعض، وقربنا من بعض، ومعرفة عادات بعضنا البعض”.

وتابعت: “لذلك كان قرار الزواج صائب، لأني وقتها لو حسيت أنه مش كتير قريب وما بقدرش أعيش معه كنا تركنا بعض. وبالنسبة لي وللبعض مش الدين اللي بيجمع بين اثنين، زمان كانوا يقولوا زوجتك نفسي فقط”.

واعتبرت النجمة اللبنانية أن المساكنة قبل الزواج ليست زنا، مؤكدة على أنها مع الحرية ومع أن يختار كل إنسان الحياة التي تناسبه.

وهاجمت مايا رجال الدين، متحدثة عن معاناتها بعد زواجها من مسلم، خاصة أنها مسيحية، قائلة: “دفعت أموالا لرجال الدين في لبنان حتى يسمح لي بإتمام الزيجة. واضطريت أدفع آلاف الدولارات”.

وأكدت على أن المال يحل كل الأمور العالقة، وأنه بدون نقود كل شيء ممنوع، لكن فجأة حين تدفع يصبح مسموحا.

وأضافت الفنانة اللبنانية أن ابنتها مسلمة طبقا للقوانين اللبنانية، مشيرة إلى أنها لا ترى أي مشكل في اختلاف ديانتها عن ديانة ابنتها.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى