ثقافة وفنون

فنان شهير يصف سعاد حسني بشقيقته .. كانت تشكي له مشاكلها العاطفية

الحياة نيوز- وصف الفنان المصري، حسن يوسف، مواطنته الفنانة الراحلة سعاد حسني بشقيقته، التي كانت تشكي له مشاكلها العاطفية.

وقال يوسف، في حواره مع الإعلامية ياسمين عز، في برنامج “كلام الناس”: “سعاد كانت بمثابة أخت لي، وهي لم تعش السعادة الحقيقية سوى في أفلامها”. وأشار إلى أن علاقته معها بدأت منذ فيلم “حسن ونعيمة”، الذي شهد انطلاقتهما الفنية معاً.

وأضاف يوسف: “عادة لما سعاد كانت تعمل مع فنان آخر، ممكن يبصلها بصة كده ويغازلها، لكن أنا معنديش الحتة دي مدام مفيش قصة حب، كنا مثل الأشقاء لدرجة أنها كانت تشكي لي مشاكلها الزوجية الخاصة، وكانت متزوجة من صديق مشترك يعمل مصوراً اسمه صلاح كريم، وأحياناً كان يدب الخلاف بينهما الساعة 2 الفجر، فكنت أذهب إليهما لأحل المشكلة بالبيجامة والروب كون بيتهم كان قريباً من بيتي”.

ويؤكد يوسف: “شعوري ومشاهداتي تبين أن سعاد لم ترَ السعادة إلا في الأفلام اللي صورتها، أما وراء الكاميرا فكانت تعيش في بؤس وتعاسة، وسوء حظ في الزواج والأصدقاء”.

وحول تأكيده أو نفي زواج سعاد حسني من عبدالحليم حافظ، قال يوسف إن عبدالحليم وسعاد حسني كانا صديقيه، لكنه كان يشعر بإحراج شديد من سؤالهما هل هما متزوجان أم لا، قائلاً: “لو سألتهم ممكن أخسرهم”، لأنها منطقة حساسة لا يجب الدخول بها.

وأضاف يوسف أنه كان على يقين أن سعاد حسني وعبدالحليم حافظ يعيشان قصة حب، لكن لا يستطيع أن يسألهما، معلقاً: “ماقلوش ومخبيين عليا.. ليه أنا أسألهم”.

في سياق آخر في الحلقة، تحدث الفنان حسن يوسف عن علاقته بالشيخ محمد متولي الشعراوي، موضحاً أنه كان من تلاميذه، والشيخ يعتبره بمثابة ابن من أبنائه.

وبين يوسف أن الشيخ الشعراوي جسد أخلاق الرسول، صلى الله عليه وسلم، بتصرفاته، وكان قدوة لهم في كل شيء، مضيفاً: “‏الشيخ الشعراوي كان بيجسد لنا أخلاق الرسول في كل تصرفاته.. كان بينضف المراحيض في مسجد السيدة نفيسة، ولما نقوله ليه يا مولانا يقول مفيهاش يا مولانا إحنا خدامين.. كان متواضعاً جداً”.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى