ثقافة وفنون

طبيب جوني ديب يكشف تفاصيلا مرعبة

لم تنتهِ بعد قضية النجم العالمي جوني ديب وزوجته الممثلة الأمريكية آمبر هيرد، فقد عادت للواجهة من جديد بتطورات صادمة ومرعبة كشفها طبيب النجم في إفادة مسجلة عرضت في قاعة محكمة فرجينيا.

وكشف الطبيب أن طاهي النجمين عثر على قطعة من إصبع جوني ديب في المطبخ بعد شجار عنيف وقع بينه وبين زوجته السابقة آمبر هيرد، حيث تعود المشاجرة إلى شهر مارس / آذار عام 2015، أثناء تواجد جوني في أستراليا لتصوير الجزء الخامس من فيلم ”Pirates of the Caribbean“. وشهد ديفيد كيبر، طبيب الكونسيرج، أنه استدعي إلى مكان إقامة الثنائي لتنظيف جرح ديب قبل نقله إلى غرفة الطوارئ، وأمر الموظفين بالبحث عن الإصبع المفقود؛ ليجده الطاهي في النهاية.

ولفت الطبيب إلى أنه وجد المنزل مليئًا بالدماء والزجاج المكسور، ولاحظ أن هيرد لم تصب بأي إصابات على الإطلاق ولم تطلب الرعاية الطبية. وكان النجم العالمي قد اتهم طليقته بإلقاء زجاجة عليه؛ أدَّت إلى قطع الجزء العلوي من إصبعه الأوسط. بينما أشارت هيرد إلى أن القطع من الممكن أن يكون نتيجة تحطيمه هاتفه المحمول، وعرض محاموها رسائل نصية اعترف فيها ديب بقطع إصبعه بنفسه.

وزعمت هيرد أنه خلال تلك المشاجرة، ضربها ديب وخنقها واعتدى عليها جنسيا؛ ما خلَّف جروحا في ذراعيها وساقيها. وقال الممثل الأمريكي الشهير في شهادة أمام محكمة بولاية فرجينيا، أمس الثلاثاء، إنه لم يضرب هيرد مطلقا، مفندًا اتهاماتها ومزاعمها في دعوى تشهير؛ وأَّكد أن هدفه الأساسي هو تصحيح صورته أمام الجمهور وطفليه اللذين كانا في المدرسة الثانوية في ذلك الوقت. وأوضح خلال حديثه في قاعة المحكمة أنه أصيب بصدمة كاملة بعد إدعاء طليقته أنه أصبح عنيفًا أثناء علاقتهما، وقال: ”لم أصل أبدا إلى مرحلة ضرب السيدة هيرد بأي شكل من الأشكال، ولم أضرب أي امرأة في حياتي“. وأضاف: ”شعرت أن من مسؤوليتي أن أقف ليس فقط من أجل نفسي في تلك الحالة لكن من أجل طفليّ“. وأعرب ديب عن استيائه من الحالة التي وصل إليها بعدما كان نجمًا شهيرًا، وقال مُشبهًا نفسه بالشخصية الرئيسية في رواية أحدب نوتردام:“إنه لغريب جدا أن تكون سندريلا يوما ما إذا جاز التعبير، ثم تصبح في كسر ثانية كوازيمودو“.

والجدير بالإشارة إلى أن جوني رفع دعوى قضائية ضد آمبر هيرد يطالب بتعويض قدره 50 مليون دولار عام 2018، بعدما شوَّهت سمعته بكتابتها مقال رأي في صحيفة ”واشنطن بوست“ تروي فيه قصتها مع العنف المنزلي. من جهتها، رفعت هيرد دعوى مضادة ضد ديب، مُشيرةً إلى أنه شوَّه سمعتها بعد وصفها بالكاذبة، وطالبت بتعويض قدره 100 مليون دولار.

Video Player

 

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى