اخبار منوعة

دعاء وكيس هابط من الفضاء

الحياة نيوز.فيصل محمد عوكل. خلي نيتك صافيه وانت تدعو في مثل هذه الايام من شهر رمضان المبارك كنت عند احد الزملاء نعمل حتى اخذنا الوقت ليلا وقد قاربت الساعه علي العاشره ليلا وانتهينا من العمل وخرجنا للشارع فلم نجد اي سياره او مركبه توصلنا للبيت
وكان بيته يكاد ان يكون في طريق بيتي كوننا في مدينه واحده وان كانت الاحياء متباعده فقلت له دعنا نمشيها كعابي ونكزدر فالجو جميل جدا وهاديء والسماء صافيه ونتسلي في الطريق عن حكايات وطرائف المهنه وكنا نجتاز الشوارع والحارات حتى كدنا نقترب من بيته ولا زال هناك شارعين كبيرين وكلهن عمارات عاليه فتذكرت بان لي في ذمته راتب شهر فقلت له الدنيا رمضان وانا الي عندك راتب شهر وفجاه انكمش الرجل وتغيرت وتيره صوته واخذ يشكو الفقر وكانني لااعرفه او غريب عنه او جاهل فيه وفي طباعه السيئه ولكنني تجاهلت وقلت دعنا من هذا فعاد للشكوى والتذمر وهو يحاول المراوغه ومصر ان لايعطيني فقد وجد بان اولاده وبيته اهم ممن معه وفجاه غير لعل السماء تستجيب لك ولكن ادعوا باخلاص لنا ولانني لم افهم مقصده قلت له لا ولكنني اعرف بان الدعاء المخلص من قلب طيب يستجاب له وعلى نياتكم ترزقون ويبدوا بانه لم تعجدبه كلمتي او اعتبرها شتيمه مبطنه فقال هل تعلم باننا من عائله دعائها مستجاب فقلت ممتاز اذن فادعوا بنيه تكون طيبه طلبات للرزق وفعلا تنشط واراد ان يثبت لي بانه صادق ويريد ان يدعو لعله يرزق فيعطيني راتبي حالما يرزق وانا متيقن بان النقود في جيبته وفعلا اخذ يدعو وانا اقول اللهم ارزقه علي نيته وكنا نسير في منتصف الشارع فاذا بشيء يسقط من الفضاء امامه مباشره وعلي شكل كيس اسود ممتلئ وصرخ وقال الم اقل لك انني نيتي طيبه وركض نحو الكيس وحمله ونظر الي قائلا هل ترى كيف حدث الامر وانظ اعتقد انها رزقه كويسه لان الكيس اله وزن فقلت افتحه وشوف ومد يده بالكيس ليخرج منه شيء كانت له رائحه كريهه فتركته وانا اضحك من كل قلبي ونسيت راتبي بديش اياه لقد كانت حفاظات ولد صغير في كيس قذفتها ام راقيه من احدى الطوابق العليا لاحدى البنايات التى كنا نمر من امامها لتسقط امامه ومن يومها وانا انصحه ان لايدعوا امامي مره ثانيه وكلما كان يذكر لي الحادثه كنت اذكره واقول النوايا بتهد الزوايا قصص تشبه الخيال ولكنها حقيقيه.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى