اخبار منوعة

دراسات ودراسة ودردسة

الحياة نيوز ـ فيصل محمد عوكل ـ بعد دراسات كثيره وتفكير عميق وبعيد الغور ومعمق وجدت بأن المرأه أثناء الطبخ قد تكون سعيده حسب نوع الطبخه ونوع الضيوف ولكن سعادتها تخف بعد خروج الضيوف الأعزاء وتأخذ في حساب التكاليف وتدونها في أعماق أرشيف الذاكره تحت مسمى ياهلا بيكم وتكون متنكده جدا جدا اذا كانت الطبخه كبيره والضيوف ناس بتكره شوفتهم ويزداد النكد عند المجلى بعد أن يكونوا انقلعوا كما تقول في عقلها الباطن وتتنفس الصعداء بعد خروجهم وممكن تغسل آثار قعدتهم بمكنسه ناعمه فمزاج المراه ليس دائما رايق او فايق ولكن نشاطها يكون في أوجه حينما تكون هي من قررت أن تعمل العزومة ودفع المسكين جوزها الثمن يعني عزومه لاخواتها امها ابوها أصدقاء لجوزها بتحترمهم وهيك الشغله فيها نظر وعند الجلي بتكون مبسوطه اذا اعجبوا باكلها ومدحوه وتغزلوا بطبخها او طعامها ولو كان اكل جاهز ونظره المرأه للموضوع تختلف عن الرجل في شغله العزايم فهي تقول أكلوا صحتين طيب يقولوا كلمتين مجامله وكلمه شكرا كويسه مش بطاله يعطيك العافيه يامدام مشجعه برضه وكلمه ماشاء الله نفسك على الاكل طيبه هاي أفخر كلمه ولو كانت الطبخه محروقه وبدون ملح وقديما قيل للكلمه الطيبه ياناس رجلين بتمشي عليها وبتوصل والكلمه اللي مش ولابد مكرسحه ولسانها طويل وشرانيه فالمراه تحب أن تذكر بخير كاي نوع من انواع البشر اما ان تطبخ وتنفخ وتتعب وتجلي ويجيك واحد يقول اثبتت الدراسات بأن المرأه تفرغ طاقاتها النفسيه بالجلي من وين جابها طيب تعال حضرتك اجلي وعبر عن نفسك بدال المرأه واشوف شو وين راحت دراساتك.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى