هام

حلف الناتو واوكرانيا والحرب المقبلة

الحياة نيوز. فيصل محمد عوكل. كانت بريطانيا سيده الحروب في الحربين العالميتين وان كآنت أمريكا في المقدمة الا انها ستجد نفسها مجبره علي الدخول في حرب لاتريد دخولها حاليآ وستدخلها مكرهه لان كواليس الحرب ستكون من بريطانيا الإمبراطورية العجوز ولأن روسيا تدرك مآ يخبا لها هنا وهناك فإن الأمور قد نكون مختلفه تمامآ عن الحروب السابقه بشكل يجعل العالم يفتح أبواب الجحيم
وستكون روسيا جاهزة لكل السيناربوهات المحتمله عموما
وفي نهاية الموضوع فإن روسيا وأمريكا وفرنسا كلها دول تعشق الاستعمار وتعشق ان تكون في المقدمة وباقي الأمم في الذيل التابع لها والعالم العربي سيدفع الثمن غاليا لان هذه الدول عينها علي ثروات العالم العربي ولن تدعه بسلام مهمآ كلفها الامر لأنه صراع اقتصادي اولا وأخيرا وقبل كل شيئ وفي حال اشتعلت هذه الحرب فإن العالم سيتضرر بشكل لايمكن تقديره وبان المنتصر سيبقى لسنين طوال يعالج جراحه والدمار الذي لحق به وستدفع اوروباثمن دخولها الحرب مكرهه وسيكون حلف الناتو وقتها ممزقا من داخله متالفا كصوره أمام الإعلام وستكون كارثه لم تعهدها البشرية واسبابها مطامع سياسيه واقتصادية تدفع البشريه ثمنها باهظا وربما تكون الصين هي الرابح الأكبر في هذه الحرب الطاحنه ويكون الغرب وأمريكا وروسيا قد قدما للصين أعظم هديه هي تحويلها لاعظم دوله في العالم وبدون منافس ورغم أن حلف الناتو المختال بقوته وبتعداد الأسلحة في اللحظات المناسبه سيجد نفسه في مأزق كبير واضطراب في تفاصيل من سيدفع فاتوره الحرب وحيث سبهوي الإقتصاد العالمي نحو الحضيض ليدفع العالم كله ثمن حرب اطماع سياسيه واقتصادية وعسكريه وخسائر باهظه ويبدو بأن لكل زمان هتلر جديد متعطش للحرب وإن تغيرت الأسماء والمسميات مادام أن العالم يرفض الجنوح للسلم والعقل ويقوده الشيطان لاشعال الحروب والخراب.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى