اخبار منوعة

انسة اواكس وحب وكورونا

الحياة نيوز ـ فيصل محمد عوكل ـ دخلت مكتبها في اليوم الاول لوظيفتها وكان يقابلها موظف شاب يضع الكمامه علي فمه وزياده علي حرصه من اظهار وجهه عمل خرما في الكمامه لتتيح له التدخين ووضع السيجاره في فمه وحتى كاسه الشاي امامه كان يضع بها مصاصه او شفاطه كي لاييزيل الكمامه وكلما وقع عده اوراق عاد ووضع مطهرا ليديه وكانت تراقب اصابعه وتنفست عميقا جدا فهو لايرتدى خاتم خطبه او زواج او حتى انه لم يلبس في معصمه ساعه وكان حريصا على الالتزام بصحته وبالتعليمات وبكل ادب وهي تتفحصه كزميل في نفس المكتب والتخصص تقدمت منه وقالت مرحبا استاذ رفع نظره عن الاوراق ونظر اليها وقال اهلا وسهلا انسه اواكس وكان ينظر نحو راسها والنظاره التى تضعها علي راسها فوق الايشارب وابتسم فظهرت غمازتيه كتمت غيظها من كلمه اواكس التى لم تفهمها وقالت انا اسمي نظام ودلعتها بقولها نزام بلغه مدنيه.فقال اهلا انسه نزام اواكس ثلاثه وهنا عادت وكظمت غبظها مره ثانيه وهي تحدث نفسها قائله اسكتي يابنت طول عمرك طول لسانك بيطفش العرسان وبيقطع رزقك. فسالته ايش يعني اواكس .اجاب انا مش عارف ليش الناس بتلبس النظارات علي راسها ومش قادر احلل نفسيتهم ليش والنظارات اعرف انها ترتدي للوجه وللعيون اما ان تكون علي الراس مش داخل مخي غير انهم من عشاق مراقبه المجرات والكواكب والفضاء والخوف من هجوم مفاجيء من اناس من العالم الخارجي للفضاء كمثل طائرات الاواكس لمراقبه الفضاء والارض وهنا ابتسمت وقالت لا انا مش اواكس بس بحب اربط الايشارب.فقال لها نعم لنفترض جدلا هذا ولكن نائب المدير اواكس ون اصله ولا يرتدي ايشارب فلماذا يضع نظاره على صلعتهضحكت وقالت معك حق تستحق الشغله التفكير وكانت تدقق بغمازتيه وشاربيه واصابع يديه وبسرعه طلبت له من المراسل كاسه شاي جديده فنظر اليها وقال شكرا واجبك علينا قالت اوكيه انا رقم تلفوني اسمحلي اعطيك اياه واعطيني رقم تلفونك علشان ضرورات العمل ومش غلط نتعارف اعجبه جدا جدا فكرتها وطريقتها بالتفكير العملي فقال اذن اعطيني اياه وما ان انتهي من تسجيل رقمها قال ليؤكد لها بانه ايضا عملي وواقعي وعاطفي جدا وقال ياريت اتكون فنجان قهوه بالكفتيريا اللي في المول خلف الشركه قالت مش غلط ماعندي مانع وما بيحرجك هذا الموضوع مع المدام قال بلا مدام بلا نيله انا بدون مدام وهنا ارتاحت جدا وبعد انتهاء العمل التقيا في الكفتيريا طلبت منه ان يحدثها عن نفسه فاخذ يحدثها عن نفسه وبانه مقطوع من شجره وبانه مثل القاروط بينام وبيقعد بالدار وبانه بحاجه لزوجه صالحه تنظف بيته صار مزبله وبان مطبخه بؤره تلوث وبان راتبه يادوب يكفيه مصروف ودخان وفواتير ولا يبقي معه تعريفه او قرش عدى المواصلات واحيانا ياتي كعابي مشيا على الاقدام صيفا او شتاءا للعمل من الطفر وبدون زياده راتب من يوم تم توظيفه وشعرت بالاحباط الشديد وسالت قائله اوكيه بس اكيد الك رصيد بالبنك او دخل ثاني او دعم من اقارب فعاد واخبرها بانه مديون ويادوب عيشته دحل بدحل ودفش بدفش ليكفيه الرتب لاخر الشهر واعجبها انه لم يتخلص من كمامته ولم يظهر شفتيه او شاربيه اثناء شرب القهوه والكمامه علي فمه فطلبت منه ان ينزل الكمامه مجامله لها ولو لدقيقه ولن تناله العدوي منها فهي مطعمه مرتين وتفكر بالثالثه ايضا فشعر بالاحراج وانزلها عن فمه لدقيقه وابتسم لها واعادها لمكانها فلاحظت شفتيه وشاربيه الجميلين وسحنته الرائعه ولكن وكتمت غصه في داخلها ولكنه انشرح صدره لها واحب فيها واقعيتها وجرائتها وثقتها بنفسها وكانت اهم نقطه مهمه له ازيلي الاواكس عن راسكفاخذت تضحك لفكاهته ونكتته اللاذعه واعتذرت حتى لاتتاخر عن موعد عودتها للبيت ولم تحدثه عن نفسها وكان متشوقا لهذا ولكنه حدثها نفسه بادق التفاصيك وعاد للبيت يحلم ولكنه نام عميقا لانه يامل ان يجدها في مكتبها في الصباح فذهب مبكراوجلس بمكتبه وفجاه وصلته رساله على الماسنجر منها ابتهج رقص قلبه فرحا فقد ظن بانها تريد الاعتذار عن التاخير . ولكنها تابعت فارسلت علي الماسنجر رساله نصيه موجهه للاداره تطلب استقالتها ولو لم يمضي علي دوامها اكثر من يوم مبرره ذلك بظروف اجتماعيه خاصه وطارئه وكانت الرساله موقعه منها وارادت ان يعلم هو برسالتها فقام على الفور بارسال رساله لها ارجوك انا منذ امس وانا احلم وافكر بانني اريد ان اخبرك بانني احببتك وارغب بخطبتك بس تتحسن احوالي اتاه جوابا مختصرا مفيدا منها بليز اذا دخل الفقر من الباب هرب الحب من الشباك بليز انسى الموضوع وانا كمان فكرت بنفس تفكيرك بس انت فئير طفران وانا اسفه اهلي ما يوافئو اعزرني.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى