اقتصاد وأعمال

الهيئة العامة للتأمين الإسلامية تقر توزيع أرباح نقدية بنسبة 8 % من رأس مال الشركة  

الحياة نيوز – أقرت الهيئة العامة لشركة التأمين الإسلامية توصية مجلس الإدارة  بتوزيع 1,200 مليون دينار ارباحاً نقدية على المساهمين بنسبة 8% من رأسمال الشركة البالغ 15 مليون دينار وذلك في اجتماعها العادي الذي عقد بواسطة الاتصال المرئي والالكتروني  برئاسة الأستاذ موسى شحادة  رئيس مجلس الإدارة واعضاء المجلس والمدير العام الأستاذ رضا دحبور وبحضور عطوفة مراقب عام الشركات الدكتور          وائل العرموطي واكتمــال النصاب القانوني للمساهمين الذين يحملون أسهماً (بالأصالة والوكالة)  بنسبة حوالي 77%  ،  وذلك عملاً بأحكام قانون الدفاع رقم 13 لسنة 1992 وامر الدفاع رقم 5 لسنة 2020 والإجراءات الصادرة عن معالي وزير الصناعة والتجارة والتموين بتاريخ 9/4/2020 بموجب امر الدفاع أعلاه .

وقد صادقت الهيئة العامة للشركة على تقرير مجلس الإدارة عن أعمال الشركة وحساب الأرباح والخسائر للسنة المالية المنتهية في 31/12/2021 والخطة المستقبلية للشركة، وإبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة عن السنة المالية السابقة وباقي جميع البنود المدرجة على جدول أعمال الاجتماع وذلك يوم الخميس الموافق 31/3/2022.

وقال الأستاذ موسى شحادة لقد استطاعت الشركة خلال عام 2021 المحافظة على مكانتها المميزة في القطاع التأميني الأردني والتميز في التأمين التكافلي الإسلامي “ولله الحمد” لتكون ضمن أوائل الشركات بتحقيق صافي ارباح وتحقيق نتائج جيدة، وذلك تأكيداً على قوة وكفاءة اعمال الشركة، فقد بلغت أرباح المساهمين قبل الضريبة لعام 2021 حوالي 2,631 مليون ديناراً مقابل حوالي 2,389 مليون دينار لعام 2020.

 كما أشاد شحادة بجهود الإدارة التنفيذية وجميع العاملين في الشركة لتحقيق تطلعات مجلس الإدارة والتي انعكست على النتائج الإيجابية التي حققتها الشركة خلال العام 2021 ، على الرغم من مختلف التحديات الاقتصادية والتبعات السلبية لجائحة كورونا .

من جانبه قال مدير عام شركة التأمين الإسلامية الأستاذ رضا دحبور على الرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة والتأثيرات السلبية الناتجة عن تبعات جائحة كورونا وغيرها من الضغوطات التي أفرزت تغييرات على أعمال مختلف القطاعات ومنها القطاع التأميني والمنافسة الشديدة في سوق التأمين المحلي إلا أننا نعتز بما استطاعت شركتنا من تحقيقه وتجاوزه لتحقق  نتائج مميزة للعام 2021 وتؤكد على قوة وكفاءة الشركة في المحافظة على مكانة متقدمة بين شركات التأمين العاملة في الأردن حيث بلغ إجمالي الأقساط المكتتبة في عام 2021 حوالي 25,188 مليون دينار مقابل حوالي 22,588 مليون دينار لعام 2020، أما التعويضات المدفوعة خلال عام 2021 فقد بلغت حوالي 18,572 مليون دينار مقابل 15,739 مليون دينار لعام 2020.

وبلغ مجموع موجودات الشركة لعام 2021 حوالي 43,042 مليون دينار مقابل حوالي 41,552 مليون دينار لعام 2020 بنسبة نمو حوالي 4%، في حين بلغت حقوق المساهمين حوالي 22,647 مليون دينار مقابل حوالي 21,191 مليون دينار لعام 2020 بنسبة نمو حوالي 7% .

وبيّن دحبور انه خلال العام 2021 بأنه قد تم الاحتفاظ باحتياطيات كافية لمواجهة المخاطر التي تدعم نمو الأعمال وتحسن من الربحية ، وحققت الشركة هامش ملاءة مالية في عام 2021 بلغت نسبتها 336% مقابل 327% لعام 2020، مع وجود هيئة رقابة شرعية تشرف على أعمال الشركة وفق أحكام الشريعة الإسلامية الغراء.

واضاف دحبور انه تأكيداً لما تحظى به الشركة من ثقة كبيرة في الأسواق العالمية مع الحرص الكبير على مصلحة حملة الوثائق والمساهمين ، الى جانب وجود نظام حاسوب متطور يلبي جميع متطلبات عمل الشركة وتطورها وسرعة تقديم خدماتها  فقد تم تجديد كافة اتفاقيات إعادة التأمين مع كبرى شركات إعادة التأمين والتوسع في الاتفاقيات، وتوجت جميع هذه الإنجازات بحصول الشركة على جائزة أفضل شركة تأمين تكافلي في الأردن لعام 2021 من مجلة (World Finance) العالمية كما اكدت الوكالة الإسلامية الدولية للتصنيف للمرة الثامنة على التوالي على قوة التصنيف الائتماني لشركة التأمين الإسلامية بدرجة (A) وبمنظور مستقبلي مستقر ، الى جانب محافظة الشركة على تقييم الدرجة الائتمانية بمعدل (76 – 80) مما يشير إلى كفاية معايير الحماية المتوفرة في الشركة.

ومن الجدير بالذكر أنه تم تجديد رخصة شهادة الآيزو لنظام إدارة الجودة المطبق في الشركة، بحيث تقدم الشركة كافة خدماتها التأمينية وفق أحدث معايير الجودة العالمية وبما يتوافق مع معيار الآيزو الدولي 9001:2015 .

واكد دحبور على الحرص الدائم للحفاظ على ما حققته شركة التأمين الإسلامية من مكانة مميزة في العمل التأمين التكافلي مع السعي المستمر لتحقيق المزيد من الإنجازات والابتكارات في الخدمات التأمينية التكافلية التي تواكب التطورات التكنولوجية الحديثة وتتوافق مع احكام ومبادئ الشريعة الإسلامية وتلبي احتياجات المواطنين في القطاع التأميني التكافلي.

 

 

 

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى