الرئيسيةمحليات

الهواري: هدفُنا متابعة وتلمُّس احتياجات المحافظات والألوية والقرى من الخدمات الصحية

وزير الصحة يفتتح مركزي صحي ملكا الشامل وعقربا الأولي

الحياة نيوز –  أكد وزير الصحة الدكتور فراس الهواري أن الوزارة مستمرة في عملية التحديث والتطوير في القطاع الصحي في سبيل تعزيز الخدمات الصحية والنوعية المقدمة في المستشفيات والمراكز الصحية في وزارة الصحة ، مشدداً على متابعة وتلمُّس احتياجات المحافظات والألوية والقرى وتعزيز الخدمات الصحية المقدمة.
جاء ذلك خلال افتتاح وزير الصحة لمركز صحي ملكا الشامل ومركز صحي عقربا الأولي الجديد في لواء بني كنانة بمحافظة إربد ، الخميس ، بحضور محافظ إربد رضوان العتوم والأمين العام للرعاية الصحية الأولية والأوبئة الدكتور رائد الشبول وعدد من نواب محافظة إربد.
الوزير الهواري نوه الى إهتمام وزارة الصحة بتطوير الخدمات الصحية التي تُقدَّم في المواقع السياحية مثل معلم أم قيس السياحي، لما لهذه الخدمات من انعكاسات إيجابية على المواطنين والزوار والسياح ، والارتقاء بمستوى الرعاية الصحية في هذه المناطق.
وقال الهواري إنّ افتتاح المركزين الصحيين اليوم يأتي نتيجةً لمتابعة وتلمُّس وزارة الصحة لاحتياجات المحافظات والألوية والقرى من خدمات الرعاية الصحية واطلاعها على واقع حال الخدمات المقدمة بُغية الاستمرار بتطويرها وصولاً لتحقيق رضا المواطن عنها.
وأضاف “لقد تم تحويل مركز صحي ملكا من مركز أولي إلى شامل ضمن خطة متكاملة لتطوير الخدمات الصحية في لواء بني كنانة بما يضمن تكاملية الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين في المركزين الصحيين”.
وأشار الهواري إلى أنه تم اختيار مركز صحي ملكا لتحويله إلى مركز صحي شامل نظراً للموقع الجغرافي المتميز للمركز والذي يتوسط 7 قرى أبرزها قرية أم قيس السياحية والمخيبة والحمة الأردنية والمقصورة وإبدر وحاتم وسما السرحان، لافتاً إلى أنّ المركز سيصبح مركزاً تحويلياً للمراكز الصحية الموجودة في هذه القرى.
وبين الهواري أنه تم رفد مركز صحي ملكا الشامل بالكوادر الطبية اللازمة في العديد من الاختصاصات الطبية كطب الأسرة والنسائية والأطفال وطب الأسنان والطب العام، وتم أيضاً توفير مختبر طبي للمركز.
والتقى الهواري عدداً من المراجعين والأهالي في لواء بني كنانة في المركزين الصحيين ملكا وعقربا واستمع لملاحظاتهم حول الخدمات الصحية المقدمة لهم ومدى رضاهم عن مستوى تقديمها، كما ناقش مع الكوادر الطبية والإدارية سُبل تحسين هذه الخدمات وكيفية تبسيط اجراءات تقديمها للمراجعين.
وثمّن الهواري الدور الكبير الذي تقوم به الكوادر العاملة في المراكز الصحية والمستشفيات الحكومية سواء أكانت طبية أو فنية أو ادارية لخدمة المرضى والمراجعين، وأكد على إصرار وزارة الصحة على النهوض بواقع الخدمات الصحية لتصل إلى متلقي الخدمة بأعلى درجات الكفاءة والفاعلية.
وتبلغ مساحة مركز صحي ملكا الشمل 1300 متر مربع، ويبعد عن مركز صحي أم قيس 4 كلم فيما يبعد عن مستشفى اليرموك الحكومي 14 كلم.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى