الرئيسيةمحليات

المعايطة يوجه للبدء بتقييم العملية الانتخابية

 عبر رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب المهندس موسى المعايطة عن إعتزاز المجلس بالثقة الملكية السامية وذلك خلال الاجتماع الأول للمجلس بحضور أمين عام الهيئة والمدراء فيها وذلك بعد أداء اليمين القانونية أمام نائب جلالة الملك.

وأشاد المعايطة بجهود المجلس السابق برئاسة الدكتور خالد الكلالدة مؤكداً أن المجلس الجديد سيعمل مع الكادر الإداري على مواصلة الإنجاز الذي حققته الهيئة المستقلة للانتخاب في السنوات العشر من عمرها والذي شهد تقدماً في تعزيز ثقة الناخبين في العملية الانتخابية وتجاوز التحديات التي ترافق الانتخابات بكافة أشكالها.

وأبدى المعايطة إعتزازه بالخبرات التي تراكمت لدى كوادر الهيئة في مختلف الجوانب المتعلقة بعملها، وبما وصلت إليه من سمعة ايجابية على الصعيد الإقليمي والعالمي خصوصاً مع إنشاء المعهد الانتخابي والحصول على شهادة الآيزو وغيرها من الإنجازات.
واكد المعايطة على أهمية دور الهيئة  في مسيرة التحديث والتطوير السياسي، وضرورة العمل على تطبيق مخرجاته بصورة شاملة، داعياً الى البدء بتقديم خطة شاملة للتوعية بالقوانين الجديدة للإصلاح السياسي المنبثقة عن مخرجات اللجنة الملكية للتحديث السياسي، سعياً من الهيئة الى ممارسة دورها في زيادة المشاركة الشعبية في العملية السياسية بعمومها والعملية الانتخابية على وجه التحديد، طالباً من الجميع تحمل مسؤولياته الوطنية والإدارية في ذلك.

ووجه المعايطة الكادر الإداري للبدء بتقييم العملية الانتخابية الأخيرة والوقوف على أماكن النجاح وتعزيزها وأماكن الخلل إن وجدت لمعالجتها، كما وجه الى زيادة التنسيق والتواصل مع شركاء العملية الانتخابية من مؤسسات مجتمع مدني واحزاب سياسية واعلام بهدف الاستمرار في بناء العلاقات الايجابية والتقييم المشترك لسير العمل.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى