هام

الطبيب المرافق للملك يكشف طبيعة العملية

الحياة نيوز-

قال استشاري جراحة الدماغ والأعصاب والعمود الفقري في الخدمات الطبية المقدم ركان اللوزي الذي رافق الملك خلال العملية الجراحية التي اجراها في المانيا ، ان جميع الاعراض التي عانا منها الملك اختفت ، وصحته باتت جيدة بعد اجراء العملية الصعبة والمقعدة.

وأضاف اللوزي في تصريحات عبر المملكة، ان الملك عانا في الأسابيع الماضية من الام في الظهر، تلتف على الصدر، فقمنا بإجراء الصور اللازمة له ، والتي بينت انه يعاني من انزلاق غضروفي في احدى الفقرات الصدرية ويضغط على النخاع الشوكي ، ولم يكن يعاني من أي أعراض على الأطراف السفلية، فكان القرار في حينه اجراء علاج تحفظي.

وتابع اللوزي : في الأيام القليلة التي سبقت العملية تطورت الحالة المرضية ، واصبح الملك يعاني بعض الاعراض في الأطراف السفلية، على شكل ضعف متقطع، ويكون على فترات لديه ضعف ثم يعود بشكل طبيعي، وخلال الفترات التي يكون فيها الضعف كان مصاحب لها عدم اتزان، فكان لا بد من اتخاذ اجراء سريع بإجراء، بعملية جراحية تخفف الضغط عن النخاع الشوكي ، وتم التشاور سريعا مع مدير الخدمات الطبية وقسم جراحة الأعصاب وقسم الأشعة واتخاذ القرار بضرورة إجراء عمل جراحي بأسرع وقت ممكن.

وأشار اللوزي الى ان قرار العلاج في المانيا كان لتشكيل فريق اردني الماني للإشراف على العملية.

وبين ان سبب الحالة التي عانا منها الملك هي التدريبات القاسية التي كان يقوم بها الملك في القوات المسلحة، والقفز المظلي بعدد هائل من القفزات.

ووصل جلالة الملك عبدالله الثاني، ترافقه جلالة الملكة رانيا العبدالله، الثلاثاء، إلى أرض الوطن، بعد إجراء جلالته عملية جراحية لمعالجة انزلاق غضروفي (ديسك) في منطقة العمود الفقري الصدري، تكللت بفضل الله ورعايته بالنجاح.

ورافق طائرة جلالة الملك، سرب من طائرات سلاح الجو لدى دخولها الأجواء الأردنية، حيث حطّت في مطار عمّان المدني في ماركا، وكان سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني والعائلة الهاشمية، في مقدمي مستقبلي جلالة الملك.

وكان الديوان الملكي الهاشمي قد أعلن أن جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، أجرى الثلاثاء 12 نيسان/ أبريل 2022، عملية جراحية لمعالجة انزلاق غضروفي (ديسك) في منطقة العمود الفقري الصدري، وتكللت بفضل الله ورعايته بالنجاح.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى