الرئيسيةعربي ودولي

الصحف القطرية تسلط الضوء على جهود الأردن لوقف التصعيد الإسرائيلي

الحياة نيوز- سلطت الصحف القطرية في أعدادها الصادرة اليوم الثلاثاء، الضوء على الجهود الأردنية والاتصالات التي أجراها جلالة الملك عبدالله الثاني مع عدد من زعماء الدول العربية والإسلامية، لوقف اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي وممارساته الاستفزازية ضد المصلين والمدنيين العزل في المسجد الأقصى.

وأبرزت هذه الصحف في عناوينها الرئيسة وافتتاحياتها اليوم، الاتصال بين جلالة الملك وأخيه أمير قطر، والذي استعرضا خلاله مستجدات الأحداث في فلسطين المحتلة والتصعيد الخطير في المسجد الأقصى، كما تناولت بالتحليل والمتابعة في تقارير موسعة، الإجراءات التي يقوم بها الأردن للتصدي للاعتداءات الإسرائيلية.

وأكدت الصحف القطرية أن جلالة الملك بحث آخر التطورات على الساحة الفلسطينية، والانتهاكات الخطيرة التي حصلت في القدس الشريف أخيرا، من خلال اتصالاته مع زعماء قطر والمغرب والبحرين ومصر وولي عهد أبو ظبي والرئيس التركي.

وأشارت صحيفة الشرق إلى أن جلالة الملك بحث خلال الاتصال مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، آخر التطورات على الساحة الفلسطينية، خاصة ما يجري في مدينة القدس المحتلة من اقتحامات يومية للمسجد الأقصى المبارك من قبل المستوطنين المتطرفين بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، مشيرة إلى أن الجانبين اتفقا على مواصلة التشاور والتنسيق، والتحرك المشترك على الساحة الدولية، وإجراء الاتصالات مع الأطراف المعنية لوقف هذه الاعتداءات الوحشية على المسجد الأقصى المبارك والمصلين، ووقف القتل والتنكيل بأبناء الشعب الفلسطيني.

وقالت صحيفة الشرق في افتتاحيتها تحت عنوان “الأقصى قضيتنا”، إن الاتصال الذي جرى بين جلالة الملك وأمير قطر، يأتي في إطار متابعات مستجدات الوضع في القدس المحتلة، حيث استعرض الزعيمان خلاله مستجدات الأحداث في فلسطين المحتلة والتصعيد الخطير في المسجد الأقصى.

ونوهت الشرق باستمرار ردود الأفعال العربية والإسلامية المتضامنة مع فلسطين، والرافضة للعدوان الإسرائيلي والداعية لاتخاذ القرارات والمواقف اللازمة لوقف الانتهاكات بحق المسجد الأقصى والمصلين في القدس الشرقية المحتلة.

وقالت إن الاعتداءات الإسرائيلية الممنهجة بحق المسجد الأقصى والمصلين، هي جرائم مرفوضة ومدانة، وتمثل انتهاكا للوضع القائم التاريخي والقانون الدولي، ولن تنجح الاقتحامات المتكررة لباحات المسجد الأقصى في ترسيخ فكرة التقسيم الزماني والمكاني، وستظل القدس قضية الأمة العربية والإسلامية، ولن يتخلى الفلسطينيون عن حقوقهم وهم يسجلون منذ عقود قصص صمود بطولية.

من جهتها، أبرزت صحيفة الراية الموقف الأردني مما يجري في القدس، والاتصال الذي جرى بين جلالة الملك وأخيه أمير قطر على صدر صفحتها الأولى.

وأكدت الصحيفة في افتتاحيتها تحت عنوان ” ليس لإسرائيل أي حق في المسجد الأقصى”، أن إسرائيل تسعى عبر اقتحامها المتكرر للأقصى والاعتداء على المصلين والمرابطين العزل الذين يذودون عنه، إلى فرض واقع جديد يجعلنا نقبل بتقسيم المسجد مكانيا وزمانيا.

وقالت الصحيفة إن قطر ظلت على الدوام مناصرة لصمود الشعب الفلسطيني، مدافعة عن حقوقه المشروعة، حيث أكد أمير قطر خلال الاتصال مع جلالة الملك موقف قطر الثابت من عدالة القضية الفلسطينية، كما جرى استعراض مستجدات الأحداث في فلسطين المحتلة، والتصعيد الخطير في المسجد الأقصى.

كما أفردت صحف الوطن والعرب ولوسيل، مساحات لتسليط الضوء على تطورات الأحداث في القدس، والتحركات الأردنية في التصدي للاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى.

وقالت صحيفة الوطن إن جلالة الملك أكد خلال اتصالاته مع القادة العرب، أن اقتحام الأماكن المقدسة بالقدس يزيد من مشاعر الحقد والكراهية والتطرف ويقضي على فرص إحياء عملية السلام بالمنطقة.

كما تحدثت الوطن عن الاجتماع الطارئ الذي يستضيفه الأردن الخميس المقبل للجنة الوزارية العربية بهدف بحث التصعيد الإسرائيلي الخطير في المسجد الأقصى وسبل التصدي له.

وأوضحت أن هذه اللجنة التي يترأسها الأردن، مكلفة بالتحرك الدولي لمواجهة السياسات والإجراءات الإسرائيلية غير القانونية في مدينة القدس المحتلة، موضحة أن اللجنة تضم قطر وتونس والجزائر والسعودية وفلسطين ومصر والمغرب والإمارات.

(بترا)

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى