محلياتهام

الخصاونة: نرفض التبريرات الاسرائيلية لما يجري في الأقصى

الحياة نيوز- قال رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة إننا لا ولن نقف على ضفتين فيما يتعلق بالقدس والمقدسات الاسلامية، ونحن نقف جميعا على قلب رجل واحد حول ما يجري في الأراضي الفلسطينية.

وردا الحكومة على طلب لجنة فلسطين النيابية لوضع مجلس النواب والشعب الأردني بصورة ما يجري حاليا في الأراضي المحتلة وما قامت به الحكومة لردع الاستفزازات الاسرائلية في الحرم القدسي الشريف، ووجه الخصاونة تحية لكل فلسطيني وكل موظف في أوقاف القدس الذين يقفون بوجه كل المتصهينين المدنسين بحماية الاحتلال، مشيرا الى أنه كان هناك محاولة لتقسيم مكاني وزماني للحرم القدسي الشريف وتصدينا لها.

وشدد رئيس الوزراء، على أن القدس الشرقية أرض محتلة والسيادة بها للفلسطينيين والوصاية على مقدساتها لجلالة الملك عبدالله الثاني، مؤكدا أن هناك محاولات مستمرة من قبل الجانب الاسرائيلي لتغيير الوضع القائم بالمسجد الأقصى / الحرم القدسي الشريف، الامر الذي يمثل خرقا مدانا وتتحمل اسرائيل تبعاته الخطيرة .

واكد الخصاونة رفض الأردن التبريرات الاسرائيلية بحق شرطة الاحتلال تنظيم زيارات للمسجد الأقصى من قبل غير المسلمين، مبينا أنه حق حصري لأوقاف القدس وحق الصلاة والعبادة بمساحة المسجد الأقصى البالغة 144 دونما للمسلمين فقط.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى